أشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالنظام الصحي التركي، وقدرته على مكافحة فيروس كورنا، مشيراً إلى أن تركيا من بين الدول التي تجاوزت الجائحة بنجاح.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يشيد بنظام بلاده الصحي ونجاحه في مكافحة فيروس كورونا
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يشيد بنظام بلاده الصحي ونجاحه في مكافحة فيروس كورونا (AA)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنّ لبلاده الأفضلية في أخذ مكانة متقدمة عالمياً، بعد إعادة هيكلة الاقتصاد العالمي، في الفترة التي تلي وباء كورونا.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها، خلال افتتاح مستشفى يشيل كوي- البروفيسور الدكتور مراد ديلمنر، للحالات الطارئة، بإسطنبول: "تركيا لفتت أنظار العالم في مرحلة الوباء (كورونا) من خلال بنيتها التحتية الصحية ونظامها في التأمين الصحي العام ".

وأردف: "نجحنا في بناء مستشفيات دائمة بفترة قصيرة جداً، في وقت أقيمت فيه مستشفيات مؤقتة ميدانية أو مسبقة الصنع بدول أخرى".

وأوضح أنّ من النجاحات التي حققتها بلاده، الحدّ من سرعة انتشار فيروس كورونا، علاوة على بناء مستشفيين إضافيين في وقت قياسي.

وقال: "أوقفنا سرعة انتشار كورونا دون الحاجة إلى الطاقة الاستيعابية الإضافية التي أنشأناها (المستشفيين)"، مشيراً إلى أنّ تركيا تشهد نقلة نوعية في مجال السياحة العلاجية.

وشدد على أنّ بلاده لا تمتلك خيارات إلا التمسك بالديمقراطية وتحقيق التنمية.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده "تميّزت بين دول العالم خلال انتشار وباء كورونا ببنيتها التحتية ونظامها في التأمين الصحي".

وأضاف خلال مشاركته في افتتاح مستشفى مراد دملنر للأمراض الوبائية في إسطنبول، أن "تركيا تجاوزت جائحة كورونا بنجاح".

وأشار إلى أن المستشفى الجديد ومستشفيات أخرى أُنجزَت في وقت قياسي من أجل تقديم الرعاية الصحية للمواطنين.

وأكد الرئيس التركي أن تركيا لفتت أنظار العالم في مرحلة الوباء من خلال بنيتها التحتية الصحية ونظامها في التأمين الصحي العام.

وأضح أن بلاده "تشهد نقلة نوعية في السياحة العلاجية“، مشيراً إلى أن المعطيات تُظهِر أن تركيا “ستكون لها أفضلية في الاقتصاد العالمي المتوقع إعادة هيكلته بعد الوباء".

وقال: "النظام العالمي الجديد بعد كورونا سيعطي تركيا فرصة لتكون في المقدمة"، ولفت إلى أن وباء كورونا أثّر في القطاع الاقتصادي في العالم كله، "وتركيا استطاعت تجاوز هذه المرحلة".

المصدر: TRT عربي