اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن مواصلة الاعتداء على إدلب "جريمة لا تُغتفر"، وأنه لا يمكن السكوت عن قصف النظام السوري لها بقنابل الفوسفور.

أردوغان: تركيا لن تصمت أمام استمرار مهاجمة نقاط المراقبة التركية في إدلب
أردوغان: تركيا لن تصمت أمام استمرار مهاجمة نقاط المراقبة التركية في إدلب (AA Archive)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، خلال مؤتمر صحفي قبيل توجهه إلى طاجيكستان، إن مواصلة الاعتداء على مدينة إدلب السورية "جريمة لا تُغتفر"، مضيفاً أنه "لا يمكننا السكوت عن قصف النظام السوري المدن السورية بقنابل الفوسفور، وبلاده لن تصمت أمام استمرار مهاجمة نقاط المراقبة التركية في إدلب".

وأضاف أردوغان "أن الولايات المتحدة لم تلتزم بوعودها حول منبج السورية، إلا أن هذا لا يعني أن تركيا سحبت يدها من هناك، بل ستواصل تنفيذ الخطط التي رسمناها".

وأردف أردوغان "لقد أجرينا مباحثات وتقييمات للوضع مع روسيا خلال قمة سوتشي ولقاءات ثنائية قلصت من حجم المشاكل في هذا الإطار".

في سياق آخر، قال الرئيس التركي إنه من غير الوارد تخفيض عدد الجنود الأتراك في شمال قبرص، مضيفاً "أننا ننشر قوات هناك بالقدر المطلوب ولن نستأذن أحداً بخصوص ذلك".

ويرافق أردوغان في زيارته إلى طاجيكستان عقيلته أمينة أردوغان ووزراء الخزانة والمالية براءت ألبيرق والخارجية مولود جاوش أوغلو والدفاع خلوصي أقار، فضلاً عن رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن.

المصدر: AA