أردوغان: نتطلع إلى استعادة الوحدة ذات الجذور التاريخية مع شعب مصر (Mustafa Kamaci/AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده تسعى لاستعادة "الوحدة ذات الجذور التاريخية" مع شعب مصر، حسب تصريحات أدلى بها عقب أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد إسطنبول.

وأكد أردوغان وجود نظرة إيجابية للغاية لدى تركيا تجاه الشعب المصري، وذلك رداً على سؤال حول المحادثات الاستكشافية بين البلدين التي استضافتها القاهرة مؤخراً، على مستوى نائبي وزيري خارجية البلدين.

وأشار الرئيس أردوغان إلى وجود روابط تاريخية تجمع الشعبين التركي والمصري.

وأضاف: "لذلك نسعى لاستعادة هذه الوحدة ذات الجذور التاريخية مع شعب مصر، ومواصلتها مجدداً كأشقاء أصدقاء وليس كأشقاء أعداء".

ولفت إلى أن رؤية الشعب المصري مضطراً للاصطفاف إلى جانب الشعب اليوناني ضد تركيا أمر يحزن أنقرة، وأنه سبق وأن صرح بذلك.

وأشار الرئيس أردوغان إلى بدء مرحلة جديدة في العلاقات مع مصر في الوقت الراهن.

وذكر أن التواصل بين الجانبين بدأ عن طريق جهازي الاستخبارات، ومن ثم أجريت محادثات على صعيد وزارتي الخارجية، مؤكداً أن المحادثات ستتواصل وسيجري تطويرها وتوسيعها.

من ناحية أخرى، أكّد الرئيس أردوغان استقلالية تركيا في سياستها الخارجية وعدم رضوخها لأي إملاءات، وقال: "تركيا دولة صامدة بكل شموخ، لا دولة يحدّد الآخرون ما تفعله في السياسة الخارجية".

ووصفت أنقرة والقاهرة، في بيان مشترك الخميس، الجولة الاستكشافية للمشاورات الثنائية التي جرت بينهما في القاهرة على مدار يومين بـ"الصريحة والمعمقة".

وأوضح البيان أن "المناقشات كانت صريحة ومعمقة، وتطرقت إلى القضايا الثنائية، فضلاً عن عدد من القضايا الإقليمية، لا سيما الوضع في ليبيا وسوريا والعراق، وضرورة تحقيق السلام والأمن في منطقة شرق المتوسط".

وأضاف البيان أن "الجانبين سيقيّمان نتيجة هذه الجولة من المشاورات والاتفاق على الخطوات المقبلة"، دون مزيد من التفاصيل.

من جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إن اللقاءات مع مصر كانت إيجابية، وستستمر لتحديد الخطوات المقبلة من أجل تطبيع العلاقات بين البلدين.

يشار إلى أن العلاقات بين تركيا ومصر مستمرة بين البلدين على مستوى القائم بالأعمال بشكل متبادل منذ عام 2013.

وخلال هذه الفترة جرت لقاءات خاطفة بين وزيرَي خارجية البلدين في مناسبات مختلفة، فيما تواصل سفارة تركيا في القاهرة وقنصليتها في الإسكندرية، وسفارة مصر في أنقرة وقنصليتها في إسطنبول أنشطتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً