أردوغان أكد أن أنقرة تكثف جهودها لتحقيق الاستقرار في المنطقة وحماية البلاد من موجات الهجرة غير النظامية (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إن أنقرة تجري مباحثات دبلوماسية مكثفة بشأن الأوضاع الراهنة في أفغانستان.

وأضاف أردوغان في تغريدة نشرها على تويتر: "نجري محادثات دبلوماسية مكثفة على الصعيد الدولي بشأن مستجدات الأوضاع في أفغانستان والهجرة غير النظامية".

وأضاف أن تركيا ستواصل اتباع جميع الخطوات الواجب اتخاذها لتحقيق الاستقرار في المنطقة وحماية البلاد من موجات الهجرة غير النظامية.

وأوضح أنه أجرى العديد من الاتصالات الهاتفية بشأن أفغانستان والهجرة مع قادة وزعماء عالميين، أبرزهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وأفاد أنه أجرى اتصالات دبلوماسية مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الأوكراني فولديمير زيلينسكي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ورئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل.

وتستضيف تركيا نحو 5 ملايين لاجئ على أراضيها، نحو 3 ملايين ونصف منهم من اللاجئين السوريين، وأوضح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخراً أن بلاده لن تحتمل موجات هجرة جديدة.

ومنذ مايو/أيار، شرعت "طالبان" بتوسيع سيطرتها في أفغانستان، مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري، وسيطرت الحركة خلال 10 أيام على معظم البلاد.

وسيطرت الحركة على القصر الرئاسي في كابل منتصف أغسطس الجاري، بينما غادر الرئيس أشرف غني البلاد ووصل إلى الإمارات، قائلاً إنه قام بذلك لـ"منع وقوع مذبحة"، وجاء ذلك رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها واشنطن وحلف "الناتو"، خلال نحو 20 عاماً، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

وتواصل دول عديدة إجلاء رعاياها، وكذلك مواطنين أفغان تعاونوا مع قوات تلك الدول العاملة في أفغانستان طوال العقدين الماضيين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً