قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: "نعتقد أن مصالحنا المشتركة مع الولايات المتحدة أكثر من الاختلاف في وجهات النظر" (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ترغب في تعزيز التعاون أكثر مع الإدارة الأمريكية الجديدة على أساس رابح ـ رابح، وبمنظور طويل الأمد.

جاء ذلك في رسالة مرئية بعثها أردوغان، السبت، إلى برنامج تلفزيوني بمناسبة انطلاق قناة تابعة للجنة التوجيهية الوطنية التركية ـ الأمريكية.

وأضاف أردوغان: "نعتقد أن مصالحنا المشتركة مع الولايات المتحدة أكثر من الاختلاف في وجهات النظر". وتابع: "شهدنا جميعاً في الفترة الأخيرة مساراً اختُبرت فيه الصداقة التركية الأمريكية بجدية".

وأشار أن تركيا تنتظر موقفاً واضحاً من جميع الحلفاء بعد الهجوم الإرهابي الغادر الذي وقع شمالي العراق، الأسبوع الماضي، وأسفر عن استشهاد 13 من مواطنيها.

وزاد: "لم نشاهد الدعم والتضامن المرجوين من حلفائنا في الناتو فيما يتعلق بمكافحة منظمة PKK الإرهابية وفروعها".

وعن اقتحام مبنى الكونغرس الأمريكي، قال أردوغان إن الهجوم أثبت مجدداً أن الإرهاب عدو للديمقراطية والإنسانية.

وأردف: "الذين قادوا العمل الشائن ضد الكونغرس الأمريكي ظهرت صلاتهم بتنظيم PYD / YPG الفرع السوري لمنظمة PKK".

وشدد أردوغان على أنه لا مكان لقتلة "داعش" و"PKK" و"كولن" و"YPG" الملطخة أيديهم بالدماء في مستقبل تركيا.

واعتبر أن احتضان دولة تدعي الريادة في الديمقراطية والحريات للانقلابيين الذين يستهدفون الديمقراطية، يعد تناقضاً كبيراً، وذلك في إشارة إلى إقامة "فتح الله كولن"، زعيم تنظيم "كولن" الإرهابي، وأنصاره في الولايات المتحدة.

ودعا المجتمع التركي في الخارج إلى إبداء ردة فعل ضد جميع الأنشطة والمنشورات التي من شأنها التأثير سلباً على صورة تركيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً