قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، إن تركيا لا تريد البقاء في منبج السورية، مؤكداً أن ما تريده هو تسليمها لأصحابها وتطهيرها من عناصر تنظيم PKK/YPG الإرهابي.

أردوغان يؤكد أن تركيا لا تريد سوى تسليم منبج السورية إلى أصحابها
أردوغان يؤكد أن تركيا لا تريد سوى تسليم منبج السورية إلى أصحابها (AA)

أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، أن ما تريده بلاده هو تسليم منبج السورية لأصحابها.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للصحفيين عقب اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وأضاف أردوغان: "لا أريد التفكير في احتمال وجود اتفاق بين النِّظام السوري وقسد (حول منبج)، لأن لدينا اتفاقاً سابقاً مع روسيا حول هذه المنطقة".

وتابع: "عندما نلتقي السيد بوتين سنعرض لهم جميع تلك الخرائط الموجودة باللغتين التركية والروسية"، مشيراً إلى أن تركيا لا رغبة لها في أن تكون في منبج، مضيفًا: "ورغبتنا الوحيدة أن تُخرج روسيا أو النِّظام تنظيم PKK/YPG الإرهابي من هناك".

وأردف بأن "هذا الوعد قطعه لنا السيد ترامب أولاً، إذ قالوا إنهم سيُخلون المنطقة من التنظيم الإرهابي خلال 90 يوماً... ومر عام ونصف ولم يُخلُوها"، مضيفاً: "ما نريده هو تسليم هذه الأراضي لأصحابها، ولا نطلبها لأنفسنا".

ولفت الرئيس التركي إلى أن "قسد" اسم مختلف يستخدمه التنظيم الإرهابي PKK/YPG.

والأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إليها.

المصدر: TRT عربي - وكالات