الرئيس التركي خلال مراسم لإحياء الذكرى الـ83 لوفاة مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن حكومته تسعى جاهدة لجعل تركيا صاحبة كلمة بين الدول الرائدة بالعالم عبر البنية التحتية المتينة في المجالين السياسي والاقتصادي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الأربعاء خلال مراسم لإحياء الذكرى الـ83 لوفاة مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، في قاعة أوركسترا السيمفونية الرئاسية، بالعاصمة أنقرة.

وأكّد أردوغان أن إحياء ذكرى وفاة أتاتورك أمر مهم لكن الأهم هو فهم أتاتورك من خلال تتبع آثار كفاحه وتحديد الأسباب الكامنة وراءه بشكل صحيح.

وأضاف: "هدفنا هو الارتقاء ببلدنا إلى مستوى يليق بإرث أجدادنا ويتماشى مع أحلام أمتنا، في الذكرى المئوية لتأسيس جمهوريتنا (الموافق عام 2023)".

ولفت إلى أن حكومته تسعى بهذا الصدد لجعل تركيا صاحبة كلمة بين الدول الرائدة في العالم بواسطة قوتها السياسية والاقتصادية وعبر البنية التحتية المتينة التي أنشأتها في كل مجال، بدءاً من التعليم وحتى الصحة والأمن والتكنولوجيا.

وقال إن أتاتورك، "قاتل وكافح بالفعل عندما كان ذلك ضرورياً لنضال الأمة من أجل الاستقلال والمستقبل، كما أنه تابع أوروبا والعالم عن كثب كي يقف أمام التطورات وليس خلفها".

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده شهدت الكثير من الأزمات الأمنية، وتعرضت للهجمات من قبل التنظيمات الإرهابية ومحاولات لمحاصرة حدودها، وواجهت المكائد الاقتصادية.

وتحيي تركيا في 10 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام ذكرى وفاة مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك (عام 1938)، عبر مراسم تقام في جميع الولايات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً