الرئيس التركي يقول إن المباحثات مع الجانب القطري كانت مثمرة  (AA)

أنهى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الخميس، زيارة إلى تركيا وصفها بـ"الناجحة"، جرى خلالها بحث "تعزيز علاقات الأخوّة الوطيدة والشراكة الاستراتيجية".

وكتب الأمير تميم عبر حسابه على "تويتر"، عقب ختام زيارته، "أجريت مع أخي الرئيس رجب طيب أردوغان في أنقرة جولة ناجحة من المباحثات حول الشراكة القطرية التركية".

وأضاف: "اتفقنا على توظيف المزيد من إمكانيات بلدَينا لتوطيد هذه الشراكة التي تتطور باستمرار لما فيه خير ومصلحة شعبَينا".

وأشار آل ثاني إلى أنه تبادل مع الرئيس التركي الرأي في عدد من القضايا والتطورات الإقليمية والعالمية.

وغادر أمير قطر، أنقرة، بعد ترأسه مع الرئيس أردوغان اجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا القطرية التركية.

وذكر الديوان الأميري، في بيان، أن مراسم اختتام الزيارة جرت بحضور وزير المالية والخزانة التركي لطفي ألوان، ومتحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، وسفير قطر لدى تركيا سالم مبارك شافي آل شافي، وسفير تركيا لدى قطر مصطفى كوكصو.

وشكر أمير قطر، الرئيس أردوغان٬ على حفاوة الاستقبال، كما تمنى له وللشعب التركي المزيد من التقدم والرخاء، وفق بيان الديوان.

وأشار البيان إلى أن مباحثات الطرفين "أكدت حرصهما وعزمهما المشترك على مواصلة دعم وتعزيز العلاقات الأخوية الوطيدة والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، في شتى المجالات لما فيه خير ومصلحة الشعبين".

علاقات ودية متينة

من جهته، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن أنقرة ستواصل تعزيز تضامنها مع الشعب القطري، مشيراً إلى أن الشعبين تربطهما "علاقات ودية متينة".

وأشار في تغريدة على تويتر، إلى أن مباحثات مثمرة جرت اليوم في أنقرة، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والوفد المرافق له، في إطار مشاركته في الاجتماع السادس للجنة الاستراتيجية العليا القطرية – التركية.

وذكر أردوغان أن الجانبين وقّعا سلسلة اتفاقات، وقال: "سنواصل تعزيز تضامننا في المجالات كافة مع الشعب القطري الشقيق الذي تربطنا به علاقات ودية متينة".

وظُهر الخميس، وصل الأمير تميم، العاصمة التركية أنقرة، للمشاركة في اجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا.

واستقبل الرئيس أردوغان، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، الشيخ تميم، وسط مراسم رسمية.

وأبرمت تركيا وقطر، 10 اتفاقيات في مجالات مختلفة، في مراسم حضرها الزعيمان.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا تأسست عام 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى في ديسمبر/كانون الأول من العام التالي.

وانعقدت خمس دورات للجنة منذ عام 2015 بالتبادل بين البلدين، عقدت الثانية في طرابزون بتركيا 2016، والثالثة بالدوحة 2017، والرابعة في إسطنبول 2018، والخامسة في الدوحة 2019.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً