قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حفل افتتاح مشروع السيل التركي، إن "مشروع السيل التركي الذي بذلنا جهوداً كبيرة مع أصدقائنا الروس من أجله، يعد مشروعاً تاريخيّاً فيما يخص العلاقات الثنائية وخارطة الطاقة".

أردوغان يقول إن مشروع السيل التركي أُنجز خلال 2019 وفق الخطة التي رسمناها
أردوغان يقول إن مشروع السيل التركي أُنجز خلال 2019 وفق الخطة التي رسمناها (AA)

انتهت في مدينة إسطنبول، الأربعاء، مراسم افتتاح مشروع السيل التركي لنقل الغاز الروسي إلى تركيا وأوروبا، بحضور الرئيسين رجب طيب أردوغان ونظيره فلاديمير بوتين.

وإلى جانب أردوغان وبوتين، حضر الافتتاح كلٌّ من الرئيس الصربي ألكسندر فوجيتش ورئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف. كما حضر المراسم مسؤولون كبار من تركيا وروسيا وبلغاريا و صربيا.

وقال أردوغان إن "مشروع السيل التركي الذي بذلنا جهوداً كبيرة مع أصدقائنا الروس من أجله، يعد مشروعاً تاريخيّاً فيما يخص العلاقات الثنائية وخارطة الطاقة العالمية".

وأوضح أردوغان أن المشروع "سيمكّننا من الحصول على الغاز الطبيعي"، لافتاً إلى أن "15.75 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي من أصل 31.5 مليار ستصل إلى تركيا مباشرة بفضله (السيل التركي) دون أي بلد وسيط". وتابع: "أنجزنا مشروع السيل التركي خلال 2019 وفق الخطة التي رسمناها".

وحذّر الرئيس التركي من محاولات استبعاد تركيا من مشروعات يجري تنفيذها في شرق المتوسط، وأكّد أنه "لا مجال لتمرير أي مشروع في شرق المتوسط يستبعد تركيا، فأي مشروع يُقصِي تركيا في شرق المتوسط غير قابل للتنفيذ من النواحي الاقتصادية والقانونية والدبلوماسية".

وشدد أردوغان على أن "تركيا لم ولن تسعى على الإطلاق وراء أي توتر إقليمي".

أما بخصوص التوترات الأخيرة في المنطقة، قال أردوغان: "نمدّ يد العون إلى العراق من أجل التوصُّل إلى حلول جذرية وخفض التوتر فيه، وسنبذل جهوداً كبيرة لخفض التوتر ووقف سيل الدم في منطقتنا".

وأضاف أن "التوتر بين الولايات المتحدة وإيران بلغ مرحلة لم نكُن نودّها، وهدفنا خفض التوتر واحتكام الجميع إلى العقل السليم".

من جهته، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن "خط السيل التركي ليس فقط من أجل تركيا وروسيا، بل لكل القارة الأوروبية"، لافتاً إلى أن "نقل الغاز الروسي إلى أوروبا (عبر تركيا) سيؤثر على الاقتصاد الأوروبي بأكمله".

وأضاف: "التعاون التركي الروسي يتطور في كافة المجالات رغم محاولات العرقلة"، ما أكّد عليه أردوغان بقوله: "لم نسمح لخلافاتنا مع روسيا في الآونة الأخيرة بأن تؤثر على مصالحنا المشتركة".

وقال بوتين إن المنطقة فيها ميول لتصعيد التوتر، فيما تسعى تركيا وروسيا لخفض تلك التوترات.

وكان أردوغان وبوتين قد أجريا قبيل مراسم افتتاح المشروع صباح الأربعاء، لقاء ثنائياً في إسطنبول.

ووصل بوتين ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مساء الثلاثاء، إلى إسطنبول للمشاركة في افتتاح خط أنابيب السيل التركي، الذي أقيمت مراسمه في مركز الخليج للمؤتمرات بإسطنبول.

المصدر: TRT عربي - وكالات