تلقى الرئيس التركي، الخميس، اتصالاً هاتفياً من رئيس الوزراء الباكستاني بحثا التوتر الأخير بين باكستان والهند، والتطورات في المنطقة. وتشهد منطقة كشمير الحدودية بين البلدين توتراً منذ أسبوعين.

الرئيس التركي بحث هاتفياً مع رئيس الوزراء الباكستاني التوتر الأخير بين إسلام آباد ونيودلهي
الرئيس التركي بحث هاتفياً مع رئيس الوزراء الباكستاني التوتر الأخير بين إسلام آباد ونيودلهي (AA)

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، هاتفياً، التوتر الأخير بين إسلام آباد ونيودلهي.

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للرئاسة التركية، الخميس، أن أردوغان تلقى اتصالاً هاتفياً من خان، وأوضح البيان أن الجانبين بحثا التوتر الأخير بين باكستان والهند، والتطورات في المنطقة.

وفي وقت سابق قال خان إنه سيتصل بأردوغان، ليلعب دوراً في خفض التوتر بين بلاده والهند.

وبدأ التوتر الأخير بين الهند وباكستان في 14 فبراير/شباط الجاري، إثر هجوم استهدف دورية في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، أسفر عن مقتل 44 جندياً هندياً وإصابة 20 آخرين.

وقدمت نيودلهي مذكرة دبلوماسية لإسلام آباد، تطالب فيها الأخيرةَ بالتحرك ضد جماعة "جيش محمد" منفذة الهجوم، بزعم أنها تنشط انطلاقاً من الأراضي الباكستانية.

ونددت إسلام آباد بالهجوم، ورفضت "أي تلميح إلى تورطها فيه دون تحقيقات".

وشنت الهند، الثلاثاء، غارة جوية على ما قالت إنه "معسكر إرهابي" في الشطر الذي تسيطر عليه إسلام آباد من الإقليم، للمرة الأولى منذ حرب 1971.

وأعلن الجيش الباكستاني، الأربعاء، أسر طيار بعد إسقاط مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو الهندي، اخترقتا مجاله الجوي.

المصدر: TRT عربي - وكالات