الرئيس التركي: فخورون بمشاركة الخبرات مع الأشقاء في أذربيجان (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الأجواء في الوقت الراهن مناسبة لتحقيق سلام دائم بين أذربيجان وأرمينيا، وإحراز تقدم نحو التطبيع المنشود أكثر من أي وقت مضى.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده، الثلاثاء مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف.

وفيما يخص علاقات أذربيجان مع الدول المجاورة، أوضح أردوغان أنه "من الضروري تحديد الحدود والاعتراف المتبادل بها وعلاقات الجوار الجيدة تقوم على هذا الأساس".

وأردف: "في حال أبدت أرمينيا إرادة خالصة مع أذربيجان، فلن يبقى عائق أمام تطبيع تركيا العلاقات معها".

وأضاف قائلاً: "سيأتي يوم نسافر من "زنغازور" بأذربيجان إلى إسطنبول مباشرة، وهذا سيعزز من أهمية المنطقة لوجستياً".

وأشار أردوغان إلى أن "تركيا كانت وما زالت تقدم العون، وفخورون بمشاركة الخبرات مع الأشقاء في أذربيجان".

وأوضح "شَهِدتُ حركة التنمية بعد تحرير قره باغ، والسياسي المحترف هو من يستطيع فعل هذا في فترة قصيرة".

من جانبه، قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، إن ممر "زنغازور" الذي سيربط تركيا وأذربيجان عبر أراضي أرمينيا سيوحد العالم التركي.

وأضاف: "خطواتنا المشتركة مع تركيا ستبقى خالدة في التاريخ، وقفنا إلى جانب بعضنا في الحرب (تحرير قره باغ من الاحتلال الأرميني)، ونقف أيضاً اليوم سوياً".

ونوه إلى أن ممر "زنغازور" سيوحد العالم التركي، وأكد أن أنقرة وباكو ستقدمان على الخطوات اللازمة كافة لتنفيذ هذا المشروع.

وقال "نؤمن بخبرة وتجربة تركيا، وشركاتها ساعدت في بناء مطار فضولي، وعلاقاتنا مع تركيا قوية ولا يمكن لأي طرف المساس بها".

وأشار إلى أن تركيا وقفت بجانب أذربيجان في أحلك الظروف "ولا تزال تشارك في انتصاراتنا", وقال "وضعنا حجر الأساس لمشاريع تنموية ومنها سكك الحديد الرابطة بين تركيا وأذربيجان".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً