شدد أردوغان على أنه لا مجال للانقسام والقومية والفتنة والإرهاب في الإسلام (Onayli Kisi/Kurum/AA)
تابعنا

أكد الرئيس أردوغان في رسالة مصورة أرسلها إلى مؤتمر MAS-ICNA، أحد أكبر المؤتمرات الإسلامية وأكثرها تنوعاً في أمريكا الشمالية، أنه لا يمكن للمسلمين أن يتوصلوا إلى السلام إلا عن طريق الوحدة والتضامن فيما بينهم.

وأرسل الرئيس أردوغان رسالة فيديو إلى مؤتمر MAS-ICNA في دورته العشرين، والذي يجمع عشرات الآلاف من المسلمين من جميع أنحاء العالم كل عام.

وفي كلمته أوصى الرئيس أردوغان بمساعدة الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم بسبب الوباء، ولفت الانتباه إلى الحاجة لزيادة الجهود من أجل رفاهية المجتمع.

وقال أردوغان: "يجب علينا تعزيز تضامننا ضد الإسلاموفوبيا والعنصرية ضد الأجانب والعنصرية الثقافية التي تصاعدت حدتها مع الوباء".

وأضاف أنه "لا يمكن للمسلمين الوصول إلى السلام إلا بتوحدهم".

وأكد أردوغان أنه "لا يمكننا السماح بأن تتضرر أخوّتنا بسبب اختلافاتنا العرقية والثقافية، المسلمون إخوة بغض النظر عن لونهم أو قبيلتهم أو ثقافتهم أو مذهبهم أو خلفيتهم العرقية".

وشدد أردوغان على أنه لا مجال للانقسام والقومية والفتنة والإرهاب في الإسلام.

وفي ظلّ التهديدات المتزايدة بحقهم، دعا أردوغان المسلمين إلى أخذ المكان الذي يستحقونه في المجتمع كأصحاب فكر واثقين "بدلاً من الانزواء إلى قوقعتهم الخاصة".

من جانبه، قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن بلاده تؤمن بالعلاقات القوية والصحية مع المجتمع المسلم في الولايات المتحدة الأمريكية وتولي أهمية لها.

جاء ذلك خلال مشاركته الاثنين، في مأدبة عشاء بالمؤتمر السنوي للجمعية الإسلامية الأمريكية-والدائرة الإسلامية في أمريكا الشمالية (MAS-ICNA) لعام 2021، في مدينة شيكاغو بولاية إلينوي الأمريكية.

وأضاف قالن، أن الناس بحاجة إلى التنوير والروحانية والتجديد ضد ما يحدث في العالم الإسلامي والعالم أجمع، مشيراً إلى أن مؤتمر "MAS-ICNA" يعطي هذا الشعور.

وذكر أن الإيمان يتعلق بالعزيمة أكثر من الروحانية والخير، لافتاً إلى وجود تحديات وقضايا تحتاج إلى معالجة من خلال العمل والعزم.

ويواصل المؤتمر السنوي للجمعية الإسلامية الأمريكية-والدائرة الإسلامية في أمريكا الشمالية (MAS-ICNA) دورته الـ20 في مدينة شيكاغو الأمريكية لمدة 3 أيام.​​​​​​​


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً