اتصال مرئي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل (Mustafa Kamaci/AA)

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاتحاد الأوروبي لتقديم الدعم المالي والتقني من أجل عودة طوعية للسوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الجمعة عبر اتصال مرئي، حسب بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأفاد البيان بأن المباحثات بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وقضايا إقليمية.

وأكد أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم الحماية والمساعدة الفعلية لملايين السوريين المحتاجين إلى مساعدات إنسانية في بلادهم.

وشدد على أهمية استمرار العملية السياسية في سوريا بشكل فعال.

وقال أردوغان: "ينبغي للاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم المالي والتقني من أجل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي".

وأكد خلال الاتصال الأهمية الكبيرة لمواصلة الاتصالات المنتظمة والحوار بشأن عدد من القضايا.

وعلى صعيد آخر شدد أردوغان على أن تركيا تواصل بشكل حازم كفاحها لمواجهة جائحة كورونا، وأنها بدأت مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وتحت الرقابة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل برنامج تطعيم المواطنين ضد الوباء بوتيرة سريعة.

وأعرب عن ثقته بأن تبدأ حركة سياحية آمنة في أبريل/نيسان المقبل، وذلك نظراً إلى التطورات الإيجابية في مكافحة وباء كورونا.

وتطرق إلى مسألة تحديث اتفاقية الهجرة الموقَّعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/آذار عام 2016، مشيراً إلى أن أنقرة تواصل موقفها البنَّاء بقضايا شرق البحر المتوسط وبحر إيجة.

وفيما يخص الشأن الليبي أكد أردوغان أولوية أن تشرع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً