أنقرة.. أردوغان وكبار المسؤولين يحيون ذكرى وفاة أتاتورك / صورة: AA (AA)
تابعنا

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وكبار مسؤولي الدولة في مراسم أقيمت بضريح مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، بمناسبة الذكرى 84 لرحيله.

وبدأت المراسم بسير موكب المشاركين برئاسة أردوغان من "طريق الأسد" الموجود في مجمع الضريح بالعاصمة التركية أنقرة.

وضم الموكب أيضاً رئيس البرلمان مصطفى شنطوب، ونائب الرئيس فؤاد أوقطاي، وأعضاء الحكومة، فضلاً عن زعماء أحزاب "الشعب الجمهوري" كمال قليجدار أوغلو، و"الحركة القومية" دولت باهتشلي، و"إيي" ميرال أقشنر.

كما ضم رؤساء الأجهزة القضائية العليا وقادة القوات في الجيش التركي وممثلي الأحزاب السياسية ومسؤولين آخرين في الدولة.

ووقف المشاركون دقيقة صمت أمام ضريح أتاتورك في تمام الساعة 09:05 (06:05 ت.غ)، وهو توقيت وفاة المؤسس.

وكتب أردوغان على الدفتر الخاص بالضريح عبارات أكد فيها جهود حكومته في إعداد الجمهورية للمستقبل بقوة أكبر عبر رؤية "عصر تركيا" التي أطلقها مؤخراً.

وتعهد أردوغان بمواصلة مسيرته وكفاحه حتى تحقيق جميع الأهداف المنشودة.

ودوّت صفارات الإنذار في عموم البلاد عند الساعة التي توفي فيها أتاتورك في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 1938.

وتوقف معظم المواطنين لدى دق صفارات الإنذار، في حين عاش كثيرون لحظات مؤثرة بهذه المناسبة.

وتحيي تركيا في 10 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام ذكرى وفاة مؤسس الجمهورية (عام 1938)، عبر مراسم تقام في جميع الولايات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً