قناة إسطنبول ستخفف الضغط على مضيق البوسفور وتجلب عوائد اقتصادية هامة لتركيا - صورة أرشيفية (AA)

وضع الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، حجر الأساس للجسر الأول الذي سيُبنى فوق قناة إسطنبول.

ويبلغ طول قناة إسطنبول نحو 45 كيلومتراً وعرض أرضية لا يقل عن 275 متراً، وعمق 20.75 متر.

وتربط القناة البحر الأسود شمال إسطنبول ببحر مرمرة جنوباً وتقسم الجزء الأوروبي من المدينة إلى قسمين، جاعلة من الجزء الشرقي من القسم الأوروبي جزيرةً وسط قارتَي آسيا وأوروبا.

وقال أردوغان في وقت سابق إن مشروع قناة إسطنبول المائية أعلن عنه للمرة الأولى قبل 12 عاماً، مضيفاً: "لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك لأننا سنبني 6 جسور فوق القناة".

وأردف: "الآن سنضع حجر أساس أول جسر كي نتمكن من تسريع وتيرة العمل، ثم سنضع أحجار الأساس للجسور الخمسة الأخرى".

ولفت إلى أنه "سيجري بناء مدينتين عملاقتين على ضفتَي القناة، بواقع 250 ألف منزل في كل منها، وستكون بمثابة مدينة كاملة في قلب مدينة".

وأشار إلى أنه يجري العمل مع مئتي عالم في إطار المشروع، وإعداد المخططات اللازمة من أجل المحافظة على القيم الطبيعية والثقافية في منطقة إنشاء المشروع.

وأضاف أن الحكومة ستواصل بعزم إنجاز مشروع "قناة إسطنبول"، لافتاً إلى إمكانية تعاون شركات تركية وأجنبية على تنفيذه، وفقاً لنموذج "البناء والتشغيل والتحويل".

وتعتزم تركيا شق "قناة إسطنبول" المائية في الجانب الأوروبي من المدينة بعد أن تُحوِّل مضيق البوسفور في إسطنبول إلى أحد أكثر المضايق البحرية حساسية بالنسبة إلى سفن شحن البضائع، نتيجة الازدحام المروري فيه.

وعن هذا الأمر قال البروفيسور مصطفى إليجالي مدير مركز أنظمة النقل بجامعة إسطنبول التجارية إن مضيق البوسفور في إسطنبول يعمل حالياً فوق طاقته بكثير، مما يتسبب في انتظار بعض السفن لمدة 12 يوماً، ويؤدي ذلك إلى مزيد من التلوث البيئي.

وذكر إليجالي في مقابلة مع وكالة الأناضول أن من المتوقع أن يصل عدد السفن العابرة لمضيق البوسفور إلى 65 ألف سفينة سنوياً أي ثلاثة أضعاف الطاقة الاستيعابية للمضيق، وسيسفر ذلك عن فترة انتظار أطول للسفن وزيادة تلويثها للبحر والهواء خلال فترة الانتظار.

وأكد أن مشروع قناة إسطنبول سيحقق مكاسب استراتيجية واقتصادية لتركيا أهمها تجنُّب المخاطر الناجمة عن ازدياد حركة العبور في مضيق البوسفور.

ولفت إلى أن إسطنبول هي المدينة الوحيدة في العالم التي يتوسطها مضيق، ولذلك فهو ميراث للمدينة ويجب الحفاظ عليه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً