وعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن تقوم حكومته ببناء منازل جديدة للمواطنين الذين تهدمت منازلهم جراء الزلزال في إزمير، وأضاف: "سارعنا بجميع مؤسساتنا إلى نجدة أشقائنا في إزمير منذ اللحظة الأولى للزلزال".

أردوغان: كل إساءة لنبينا الكريم تستهدف المسلمين جميعاً
أردوغان: كل إساءة لنبينا الكريم تستهدف المسلمين جميعاً (AA)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الحكومة ستبني منازل جديدة للمواطنين الذين تهدمت منازلهم جراء الزلزال في إزمير، حسب ما جاء في خطاب ألقاه السبت خلال مؤتمر لحزب العدالة والتنمية، في ولاية "وان" شرقي تركيا.

وقال أردوغان: "سنبني منازل جديدة لمواطنينا الذين تهدمت منازلهم جراء الزلزال في إزمير وسنسلمها لهم في أسرع وقت"، وأضاف: "سارعنا بجميع مؤسساتنا إلى نجدة أشقائنا في إزمير منذ اللحظة الأولى للزلزال".

وتوجه الرئيس التركي بالشكر إلى "جميع الدول الصديقة التي تمنت السلامة وتقدمت بالتعازي في ضحايا زلزال إزمير، وأعربت عن استعدادها لتقديم المساعدة".

في سياق آخر، شدّد أردوغان على أن تصاعد العداء ضد الإسلام في بعض البلدان، وفي مقدمتها فرنسا، دليل على استمرار "العقلية المنحرفة" التي أودت بأوروبا إلى الكوارث مرات عديدة.

وقال أردوغان: "كل إساءة لنبينا الكريم تستهدف المسلمين جميعاً، وكل إساءة لشخصي تستهدف كل الشعب التركي".

وأضاف: "مَن يدافع عن التصرفات القبيحة بحق نبي أو زعيم دولة تحت غطاء الحرية يلحق الضرر بمفهوم الديمقراطية"، وتابع: "مؤلم للغاية أن يؤدي طريق القيم الأوروبية إلى الدفاع عن الإساءة إلى رموز المعتقدات والمجتمعات الأخرى".

وتابع: "تعرضنا لحملات مغرضة استهدفت جميع قطاعات دولتنا"، قائلاً: إن "الحملات المغرضة تستهدف دولتنا سياسياً واقتصادياً"، مؤكداً: "سنفشل جميع المؤامرات التي تحاك ضد بلادنا".

المصدر: TRT عربي - وكالات