(Ali Balikci/AA)
تابعنا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اعتزامه المشاركة في قمة زعماء الناتو في بروكسل وإجراء محادثات على هامشها حول الأزمة بين روسيا وأوكرانيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الرئيس التركي الأربعاء مع نظيره البولندي أندريه دودا، عقب لقائهما في العاصمة أنقرة.

وأفاد بأنه تبادل وجهات النظر مع دودا بالتفصيل بشأن تطورات الحرب بين روسيا وأكرانيا، بالإضافة إلى العلاقات الثنائية بين تركيا وبولندا الحليفتين في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

ولفت الرئيس أردوغان إلى أنه يعتزم المشاركة في قمة الناتو التي ستُعقَد في 24 مارس/آذار الجاري ببروكسل، حيث ستتاح فرصة استكمال المباحثات مع نظيره البولندي، لا سيما وأن الحرب بين روسيا وأوكرانيا مستمرة.

وأشار إلى أن القمة ستتيح مجدداً تقييم ما يمكن فعله والخطوات الممكن أن يقدم عليها البلدان الحليفان بهذا الشأن.

وأفاد بأنه اتفق مع نظيره البولندي على ضرورة تسريع الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب في أوكرانيا، مؤكداً أن تركيا تواصل جهودها للتوصل إلى وقف الإطلاق النار.

ولفت أردوغان إلى إجراء وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو مباحثات (مع نظيره الروسي سيرغي لافروف) في موسكو اليوم، وأعلن أن جاوش أوغلو سيزور أوكرانيا غداً الخميس.

ونوه الرئيس بأن تركيا تواصل حراكاً دبلوماسياً مكثفاً للتهدئة بين روسيا وأوكرانيا، وستواصل تعاونها وتشاورها مع بولندا في هذا الإطار.

ولفت أردوغان إلى أن "بولندا أظهرت موقفاً نموذجياً بفتحها أبوابها أمام نحو مليونَي فارّ من الحرب".

وأكد أن "تركيا التي تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم منذ 8 أعوام أكثر مَن يفهم التحديات التي تواجهها بولندا".

تعاون رائع

من جانبه قال الرئيس البولندي أندريه دودا، إن بلاده أطلقت العام الماضي "تعاوناً رائعاً للغاية" مع تركيا في مجال الدفاع، وإنها ستواصل تطويره في المرحلة المقبلة.

وأضاف دودا: "تركيا دولة هامة للغاية من الناحيتين الجغرافية والسياسية، وتلعب دوراً كبيراً جداً للسلام في المنطقة".

وتابع: "أعربت عن شكري للرئيس أردوغان، فأنا أعلم كم سعى جاهداً للسلام (في أوكرانيا)".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً