أردوغان يلتقي ميلوني على هامش قمة العشرين  / صورة: AA (AA)
تابعنا

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، مجموعةً من رؤساء ورؤساء وزراء عدة دول على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة في جزيرة بالي الإندونيسية، والتي تستمر يومَي الثلاثاء والأربعاء.

وكان من بينهم رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، التي التقاها الرئيس التركي بعيداً عن عدسات الصحفيين.

وحضر اللقاء من الجانب التركي وزراء الخارجية مولود جاوش أوغلو، والخزانة والمالية نور الدين نباتي، والدفاع خلوصي أقار، ومتحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، ورئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية فخر الدين ألطون.

كذلك التقى أردوغان نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش القمة.

وخلال اللقاء شدد الرئيس التركي على ضرورة أن يؤدي الاتحاد الأوروبي ما يقع على عاتقه من أجل استمرار اتفاقية شحن الحبوب الأوكرانية، وفق بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية.

من جانبه قدم ماكرون إلى الرئيس التركي تعازيه في ضحايا التفجير الإرهابي بشارع الاستقلال في إسطنبول، وفق البيان. وذكر البيان أن الرئيسين تناولا خلال اللقاء قضايا ثنائية وإقليمية.

وأكد أردوغان أن تطوير التعاون بين البلدين في قطاعات التجارة والدفاع والطاقة يعود بالنفع المشترك على الجانبين.

وأشار إلى أن ممر الحبوب بدأ العمل مجدداً عقب جهود حثيثة بهذا الصدد، مؤكداً ضرورة أن يؤدي الاتحاد الأوروبي ما يقع على عاتقه من أجل استمرار الاتفاقية. كما شدد الرئيس التركي على ضرورة تشجيع اليونان على حوار صادق وهادف.

كذلك اجتمع الرئيس التركي بنظيره الأمريكي جو بايدن، حسب بيان دائرة الاتصالات بالرئاسة التركية.

وأوضح البيان أن أردوغان وبايدن تناولا خلال اللقاء العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين بخاصة في مجالي التجارة والأمن. وخلال الاجتماع أكد الرئيس الأمريكي أن إدارته ستواصل تقديم الدعم لعملية بيع تركيا طائرات مقاتلة من طراز " F-16".

كذلك أعرب بايدن عن تعازيه للرئيس أردوغان في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع في شارع الاستقلال بمدينة إسطنبول الأحد الفائت.

كما شكر بايدن نظيره التركي على جهوده في استئناف العمل باتفاقية شحن الحبوب عبر البحر الأسود وحل الخلافات الروسية الأوكرانية المتعلقة بالاتفاقية. ولفت الرئيس الأمريكي إلى أن تركيا لاعب مهم في عملية انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وعلى هامش القمة التقى أردوغان أيضاً ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الثلاثاء.

ووفق مراسل الأناضول فإن لقاء أردوغان وابن سلمان جرى بعيداً عن عدسات الصحفيين.

من جانبها ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أنه جرى خلال اللقاء "استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق التعاون في شتى المجالات، إلى جانب بحث المستجدات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً