أردوغان التقى سفراء دول الاتحاد الأوروبي في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أنقرة تنتظر من سفراء دول الاتحاد الأوروبي دعم فتح صفحة جديدة في العلاقات التركية الأوروبية، على مستوى الاتحاد والدول.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي الثلاثاء، خلال استقباله سفراء دول الاتحاد الأوروبي في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأعرب أردوغان عن رغبة بلاده في إعادة علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي إلى مسارها وفق رؤية طويلة الأمد. وشدّد على أن حدود أوروبا والناتو الجنوبية تبدأ من تركيا.

وتابع: "كما أن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي كان خياراً استراتيجياً لبلادنا منذ 60 عاماً، فإن الموافقة على هذا الانضمام ستكون خياراً وجودياً لمستقبل الاتحاد".

وأضاف أردوغان أنه من الممكن تحويل 2021 إلى عام النجاحات في العلاقات التركية-الأوروبية.

وحول قضية شرق المتوسط قال الرئيس التركي: "علينا تحويل منطقة شرق البحر المتوسط إلى بحيرة للتعاون بما يخدم مصالحنا جميعاً بدلاً من جعلها ساحة للتنافس".

وشدّد أردوغان على معارضة كل محاولات حبس تركيا ضمن سواحلها عبر خرائط لا تمتّ إلى الحقيقة بصلة.

وقال إنه "بات من الواضح أن أي معادلة بمنطقة شرق البحر المتوسط لن تفضي إلى سلام ما لم تكن تركيا وقبرص التركية فيها".

وفي شأن آخر أكّد أردوغان أن بلاده تحترم الكنائس وتحميها، بخلاف ما يفعله بعض الدول مثل فرنسا. وبين أن معاداة الإسلام تهدّد 6 ملايين مسلم في أوروبا، وأنها باتت بقعة سوداء تلطّخ القيم الأوروبية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً