أردوغان: حافظنا على الاستقرار الاقتصادي بواسطة حزم الدعم والتعديلات  (Presidential Press Office/Reuters)

أفاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن حكومته حافظت على الاستقرار الاقتصادي بواسطة حزم الدعم والتعديلات، منذ ظهور فيروس كورونا في البلاد قبل عام.

جاء ذلك في تغريدة عبر "تويتر" تضمنت معلومات عن الدعم الذي قدمته الحكومة للمواطنين منذ 11 مارس/ آذار 2020 تاريخ تشخيص أول إصابة بالفيروس في تركيا.

وقال أردوغان: "حافظنا خلال فترة الجائحة على الاستقرار الاقتصادي بواسطة حزم الدعم والتعديلات التي تهم جميع القطاعات تقريبا".

وأشار إلى أن حكومته أجلت قروض مدعومة من الخزانة بقيمة 5.6 مليارات ليرة تركية عائدة لـ 828 ألف تاجر.

وأوضح الرئيس التركي أنه لم يتم جمع ضرائب الإعلان والترويج والنظافة من الشركات التي لم تنشط بسبب الجائحة.

ولفت إلى تغطية الاحتياجات التمويلية لـ 345 ألف شركة و7 ملايين مواطن بضمان الخزانة، وتفعيل حزمة لدعم القطاع السياحي بقيمة 10 مليارات ل يرة.

وذكر أن ضريبة القيمة المضافة لخدمات التعليم والأكل والشرب والسينما والمسرح والمتحف والإقامة، جرى خفضها من 8 بالمئة إلى 1 بالمئة.

كما أشار إلى خفض ضريبة القيمة المضافة من 18 بالمئة إلى 8 بالمئة لخدمات التجار الخاضعة للمعدل العام.

ولفت أردوغان إلى أن الحكومة وفرت لـ 984 ألفا و937 تاجرًا وحرفيًا إمكانية قروض مدعومة بالفائدة من الخزانة بقيمة 42.6 مليار ليرة تركية.

وبين أن الحكومة سهلت استخدام قروض بقيمة 18.8 مليار ليرة لـ 760 ألفاً و71 تاجراً وحرفياً في إطار "درع الاستقرار الاقتصادي".

وفي مارس 2020، أعلن أردوغان عن حزمة جديدة من التدابير لمواجهة كورونا تحمل اسم " درع الاستقرار الاقتصادي"، وخُصصت لها 100 مليار ليرة تركية (قرابة 15.5 مليار دولار)، كخطوة لاحتواء الأزمة وتفادي البلاد تسجيل خسائر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً