#FUO30 : Fifth anniversary of failed coup against Erdogan (Adem Altan/AFP)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إن تركيا مدينة لأولئك الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عنها وعن ديمقراطيتها (في 15 يوليو/تموز 2016).

وأضاف في كلمته بالبرلمان التركي بمناسبة الذكرى الخامسة للمحاولة الانقلابية الفاشلة: "شهداء 15 تموز تركوا لنا أمانة ويجب علينا أن نحافظ عليها".

مشيراً إلى أن "15 تموز يوم انتصار الحق على الباطل، والديمقراطية على الفاشية".

وأكد خلال حديثه أن 15 يوليو/تموز وحّد الشعب التركي بمختلف أطيافه أمام الانقلابيين، ما يجعله مثار فخر، قائلاً: "(في 15 يوليو/تموز 2016) التف جميع أطياف الشعب التركي من الأتراك والأكراد والعرب والشركس والعلويين والسنة على هدف واحد وهو مواجهة الانقلابيين".

ولفت الرئيس التركي إلى ضرورة تبني سياسة المصالحة، مؤكداً أن هذه السياسة هي التي ستحافظ على استقرار البلاد.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لتنظيم "فتح الله كولن" الإرهابي، حاولوا خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه الأتراك بحشود غفيرة نحو مقرّي البرلمان ورئاسة الأركان في العاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن.

وأجبر الموقف الشعبي آليات عسكرية كانت تنتشر حول تلك المقار على الانسحاب، ما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

TRT عربي
الأكثر تداولاً