"هذه من أقوى حالات التعافي المتوقعة بين أعضاء المنظمة" (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تقارير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تتوقع نمو الاقتصاد التركي 5.7% خلال العام الجاري.

جاء ذلك في رسالة مرئية أرسلها أردوغان الثلاثاء إلى "منتدى قطر الاقتصادي" الذي يُعقد في الفترة بين 21 و23 يونيو/حزيران الجاري.

وأشار أردوغان إلى أن المنظمة ذاتها تتوقع نمو الاقتصاد التركي 3.4% في عام 2022.

وتابع: "هذه من أقوى حالات التعافي المتوقعة بين أعضاء المنظمة".

كما لفت أردوغان إلى توقعات بأن تسجل الصادرات التركية رقماً قياسياً هذا العام ببلوغها 200 مليار دولار.

وأوضح أن "معدل النمو الاقتصادي في الربع الأول من 2021 البالغ 7% زاد توقعاتنا لبقية العام".

وشدّد على أن الاقتصاد العالمي مر بمرحلة شاقة مليئة بالتحديات وحالات الغموض على مدار عام ونصف بسبب وباء كورونا.

وأكّد أن هذا الوباء الذي يوصف بأنه أكبر أزمة صحية في القرن الأخير، يواصل تأثيره عبر موجات وسلالات جديدة رغم التقدم الذي تحقق في مجال اللقاح.

وبيّن الرئيس التركي أن البيانات الاقتصادية لعام 2020 كانت كافية لإظهار مدى الدوامة التي يشهدها العالم.

وأشار في هذا الصدد إلى انكماش الاقتصاد العالمي 3.5 %، والتجارة العالمية 10% تقريباً خلال العام الماضي.

وقال إن التنبؤات تشير إلى أن العالم سيشهد تغيرات اقتصادية واجتماعية وسياسية كبيرة بعد الوباء.

وأوضح أن تركيا تواصل استعداداتها في هذا الإطار وفق رؤية بعيدة المدى ستترك بصماتها على القرن الحالي والمستقبل.

وذكر أن الوباء يشكّل مخاطر على البلدان والاقتصادات، لكنه في نفس الوقت يتيح عديداً من الفرص.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً