البرلمان الإيراني يستدعي وزير الخارجية محمد جواد ظريف لتقديم إفادته حول التسريب الصوتي (Atta Kenare/AFP)

أكدت لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني أنها استدعت وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لتقديم إفادته حول ما جاء في التسريب الصوتي.

وقال أبو الفضل عموئي المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان: "جرى استدعاء ظريف لتقديم إفادة في اللجنة حول ما جاء في التسريب الصوتي، وذلك في أول اجتماع للجنة".

وفي أول تصريح له بشأن التسريب أبدى ظريف أسفه لتحوُّل تصريحاته المسربة إلى "اقتتال داخلي" في إيران.

وشدد ظريف في منشور عبر تطبيق إنستغرام الأربعاء على أن الفكرة الأساسية من حديثه كانت تقديره وجود حاجة إلى "تعديل ذكي" في العلاقة بين الميدان العسكري والدبلوماسية في إيران، مؤكداً طبيعة العلاقة الوثيقة التي جمعته باللواء قاسم سليماني.

بدوره اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن تسريب التسجيل الصوتي لظريف يهدف إلى التسبب بـ"اختلاف" داخلي تزامناً مع المباحثات في فيينا مع القوى الكبرى لإحياء الاتفاق حول برنامج طهران النووي.

وقال روحاني في كلمة متلفزة خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة إنّ "سرقة مستند أو تسجيل هو أمر يجب التحقيق به. لماذا في هذا الوقت؟ أعتقد أن هذا الشريط كان يمكن أن يُنشر قبل أسبوع أيضاً، لكن نُشر في وقت كانت مباحثات فيينا في ذروة نجاحها، وذلك بهدف خلق اختلاف داخل إيران".

وتزامن نشر التسجيل مع مباحثات تجريها طهران والقوى التي لا تزال منضوية في الاتفاق النووي المبرم عام 2015، للبحث في عودة الولايات المتحدة إليه بعد انسحابها الأحادي منه عام 2018 وإعادتها فرض عقوبات على طهران، وعودة الأخيرة إلى التزاماتها بموجبه، بعد أنكانت تراجعت عن غالبيتها في أعقاب الانسحاب الأمريكي.

ويتحدث ظريف في التسجيل الممتد لنحو ثلاث ساعات ونشرته الأحد وسائل إعلام خارج إيران عن دور وازن للعسكر في السياسة الخارجية أدّاه خصوصاً اللواء قاسم سليماني.

وكان المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده أكد الاثنين أنّ التسجيل هو جزء من حوار امتد سبع ساعات ولم يكن مخصصاً للنشر، وتضمن "آراء شخصية" لظريف الذي يتولى مهامه منذ 2013.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً