على حدود بيلاروسيا وبولندا نحو 4000 طالب لجوء وفقاً لوكالة الأنباء البولندية (AFP)

أدان حلف شمال الأطلسي "ناتو" الجمعة، استخدام بيلاروسيا ملفّ "الهجرة غير الشرعية" على حدودها، كورقة ضغط ضد الدول المجاورة، بغرض تحقيق أغراض سياسية.

وقال الحلف في بيان إن "مجلس شمال الأطلسي يدين بشدةٍ اصطناعَ بيلاروسيا موجة دخول من المهاجرين واللاجئين إلى حدود بولندا وليتوانيا ولاتفيا، كورقة ضغط لأغراض سياسية".

وأكد البيان تضامن الحلف مع الدول المذكورة ودعمه لها، في ظلّ الظروف الراهنة، كما ندّد بتعريض مينسك حياة المهاجرين للخطر.

وأضاف: "سنكون يقظين ضدّ مخاطر تصعيد التوتر والاستفزاز على حدود بيلاروسيا مع بولندا وليتوانيا ولاتفيا، وسنراقب التداعيات الناجمة عن هذه الأفعال على أمن الحلف".

ودعا الحلف بيلاروسيا إلى وقف هذه الإجراءات واحترام حقوق الإنسان واﻻﻣﺗﺛﺎل ﻟﻟﻘﺎﻧون اﻟدوﻟﻲ.

أزمة مع العراق

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية الجمعة، سحب رخصة عمل القنصل البيلاروسي الفخري ببغداد، بسبب أزمة اللاجئين.

وقال متحدث الوزارة أحمد الصحاف للتليفزيون الرسمي، إن "وزارة الخارجية العراقية سحبت مؤقتاً رخصة عمل القنصل البيلاروسي الفخري في بغداد"، مشيراً إلى أن "هذه الخطوة تأتي لحماية المواطنين العراقيين من شبكات تهريب البشر عبر روسيا البيضاء (بيلاروسيا) وبولندا".

وأضاف أن "سفارة العراق في موسكو ووارسو تنسّقان جهود العراق لعودة طوعية للعالقين على حدود روسيا البيضاء-بولندا"، مشيراً إلى أن "العراق وقف رحلات الطيران المباشر بين العراق وروسيا البيضاء".

وأعلنت الحكومة العراقية في أغسطس/آب الماضي إجلاء 690 من مواطنيها العالقين منذ أسابيع على الحدود بين بيلاروسيا وليتوانيا شرقي أوروبا.

والاثنين حاول عديد من طالبي اللجوء عبور الحدود لدخول بولندا من بيلاروسيا، حيث يوجد حالياً نحو 4000 طالب لجوء على حدود البلدين، حسب وكالة الأنباء البولندية.

ويتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتنسيق وصول موجة المهاجرين واللاجئين إلى الجانب الشرقي من التكتل، رداً على العقوبات الأوروبية التي فُرضت على بلاده بعد "القمع الوحشي" الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً