إسبانيا تتهم المغرب بـ"الاعتداء" و"الابتزاز" على خلفية أزمة المهاجرين (Jon Nazca/Reuters)

اتّهمت وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبليس المغرب، الخميس، بـ"الاعتداء" و"الابتزاز" بعدما وصل أكثر من 8000 مهاجر منذ الاثنين إلى جيب سبتة الإسباني.

وقالت روبليس في مقابلة مع الإذاعة العامة في إسبانيا: "إنه اعتداء على الحدود الإسبانية وحدود الاتحاد الأوروبي، وهذا أمر غير مقبول بموجب القانون الدولي"، مضيفة أن الرباط "تستغل" القصّر.

والأربعاء، نشرت إسبانيا قوات في سبتة لحراسة الحدود مع المغرب بعد دخول نحو 8 آلاف مهاجر إلى الجيب الاثنين والثلاثاء.

واستخدم الجنود والشرطة الهراوات لإبعاد المهاجرين عن شاطئ سبتة، وألقوا قنابل دخانية لمنع آخرين من العبور، فيما كانت العربات المصفحة تحرس الشاطئ.

وذكرت إسبانيا أن نحو أربعة آلاف مهاجر أُعيدوا بالفعل إلى المغرب، وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إن تدفقاً مفاجئاً للمهاجرين الذين دخلوا إلى سبتة سباحةً يمثّل أزمة خطيرة لأوروبا، وتَعهَّد باستعادة النظام وسط توترات متصاعدة مع المغرب.

ويأتي الارتفاع في معدلات وصول المهاجرين في وقت يشهد زيادة في التوتر بين إسبانيا والمغرب، وأعربت فيه الرباط عن غضبها الشهر الماضي بعد سماح مدريد سرّاً لإبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو المتمردة بدخول أحد مستشفيات إسبانيا، وقالت إنها فعلت ذلك لأسباب إنسانية بحتة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً