بوتين يعيد إحياء جائزة "الأم البطلة" (ALAMY)
تابعنا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إعادة إحياء جائزة من الحقبة السوفييتية للنساء اللائي لديهن عشرة أطفال أو أكثر في الوقت الذي تواجه فيه روسيا أزمة ديموغرافية تفاقمت بسبب الحرب في أوكرانيا.

وكان زعيم الاتحاد السوفييتي جوزيف ستالين أعلن في 1944 جائزة سماها "الأم البطلة"، لتشجيع تأسيس عائلات كبيرة، إثر وفاة عشرات الملايين من المواطنين السوفييت خلال الحرب العالمية الثانية. وحصل أكثر من 400 ألف امرأة على الجائزة قبل إلغائها بعد انهيار الاتحاد السوفييتي عام 1991.

وبموجب المرسوم الذي أصدره بوتين، ستحصل النساء على مبلغ مليون روبل (13500 جنيه إسترليني) لمرة واحدة بعد بلوغ طفلهن العاشر عيد ميلاده الأول، بشرط أن يظل الأطفال التسعة الآخرون على قيد الحياة. كما سيحصلن على الميداليات الذهبية لـ"الأم البطلة" المزينة بالعلم الروسي وشعار الدولة.

وأعلن بوتين أيضاً أن الحاصلين على جائزة Parental Glory أو "المجد الأبوي"، التي أُعلنت عام 2008 للعائلات التي لديها سبعة أطفال أو أكثر، سيحصلون على مدفوعات إضافية تصل إلى 700000 روبل (9500 جنيه إسترليني).

في المقابل، اتهم بعض منتقدي الكرملين بوتين بتشجيع النساء على إنتاج "وقود لمدافع" للجيش الروسي.

TRT عربي
الأكثر تداولاً