النيابة التركية قالت إن التحقيق فُتح بسبب تغريدة مسيئة إلى الرئيس أردوغان نشرها فيلدرز يوم 15 فبراير/شباط الجاري (AA)

فتحت النيابة العامة في العاصمة التركية أنقرة، الثلاثاء، تحقيقاً بحق النائب اليميني المتطرف بالبرلمان الهولندي خيرت فيلدرز بسبب منشور له يسيء فيه إلى الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأوضحت نيابة أنقرة في بيان أن التحقيق فُتح بسبب تغريدة مسيئة إلى الرئيس أردوغان، نشرها فيلدرز يوم 15 فبراير/شباط الجاري.

وأضاف البيان أن تغريدة فيلدرز المسيئة تضمنت عبارات وصوراً مسيئة إلى أردوغان.

ومساء الاثنين استنكر حزب العدالة والتنمية التركي على لسان المتحدث باسمه عمر جليك، إساءات المتطرف فيلدرز بحق أردوغان، لافتاً إلى أنه نال لعنة البشرية بسبب أفعاله.

وقال الناطق باسم الحزب عمر جليك في تغريدة على تويتر : "هذا الفاشي الذي يتهجم على رئيسنا لو عاش في الحرب العالمية الثانية لذُكر اليوم كنازي ملعون".

وتابع قائلاً: "ولو كان يعيش حالياً في الشرق الأوسط لكان واحداً من قتلة داعش الإرهابي، لكنه الآن يعيش في هولندا ومن هناك يمارس فاشيته وعداءه للإنسانية".

وأضاف قائلاً: "هذا الفاشي القبيح مرشح لأن يكون قاتلاً بامتياز، فهو يبحث عن وسائل لقتل المهاجرين الأبرياء في حال أتيحت له الفرصة، وقد نال لعنة البشرية وهو ما زال حياً".

وأوضح جليك أنه من الطبيعي أن يتهجم مثل هذا الفاشي على الرئيس أردوغان الذي يعد باني سياسة احتضان المهاجرين الفارين من الموت.

وأشار إلى أن فاشيين أمثال فيلدرز يعادون الرئيس أردوغان لأنه لم يترك المهاجرين للموت.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً