تحذيرات شديدة من احتمالية لجوء روسيا إلى ترسانتها الضخمة من الأسلحة الفتاكة في هجماتها ضد أوكرانيا (Getty Images)
تابعنا

قال مسؤولون غربيون اليوم الخميس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ما زال بوسعه الفوز في أوكرانيا رغم الإخفاق في تحقيق أهدافه التي سبقت الحرب، وأضافوا أن روسيا عالجت بعض الأمور التي عرقلتها في وقت سابق من قبل الهجوم.

وهاجمت روسيا أوكرانيا قبل شهرين وخلال الأسابيع القليلة الماضية انصب تركيزها مجدداً على شرق البلاد بعدما أخفقت في الاستيلاء على العاصمة كييف.

وقال مسؤول لوكالة رويترز، رفض نشر اسمه، "أخفق بوتين بوضوح في تحقيق أهدافه الأولية السابقة للحرب لكنه لا يزال في وضع يسمح له بالفوز".

وقال المسؤول إن نجاحات روسيا قد تتمثل في تعزيز السيطرة الروسية على دونباس وإنشاء جسر بري مع شبه جزيرة القرم، وفي أسوأ السيناريوهات، قد تجدد الهجوم على كييف.

وأضاف المسؤول أنه رغم هذه النتائج المحتملة سيظل الهجوم على أوكرانيا خطأ استراتيجياً لروسيا إذا ما وضعت في الاعتبار الخسائر الكبيرة التي تكبدها جيشها، والمقاومة العنيدة لأوكرانيا والطريقة التي غيرت بها الحرب الهيكل الأمني لأوروبا في مواجهة روسيا. وتابع "لقد كان خطأ استراتيجياً فادحاً لروسيا".

وقال مسؤول آخر إن روسيا بدأت في معالجة بعض الأمور التي أعاقت جيشها عند بدء الهجوم لكن الطريقة التي تتحرك بها القوات، وغالباً ما تكون في صفوف طويلة، لا تزال تسبب مشكلات.

وأضاف المسؤول "أصبحت القيادة والسيطرة أكثر فاعلية.. من الواضح أنهم أكثر ذكاء بشأن كيفية استخدام الطائرات المسيرة ودمجها في قواتهم عند التقدم، وكيفية استخدامهم للمدفعية".

وأضاف "لم نرهم حتى الآن يتحسنون في طريقة المناورة، رغم أنهم عندما يدفعون بقواتهم للاشتباك أصبحوا أكثر تنظيماً".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً