الشرطة الإسرائيلية تلقي القبض على الأسير محمد العارضة مع الأسير زكريا الزبيدي بالقرب من جبل الطور (وسائل التواصل)

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن قوات الأمن، تمكنت صباح السبت، من اعتقال أسيرين فلسطينيين فارّيْن آخرَين، ليصبح عدد الذين أُعيد اعتقالهم خلال الساعات الماضية أربعة من أصل ستة.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة هآرتس: "قُبض على فلسطينيّيْن هاربين آخرين، بمن فيهم زعيم كتائب شهداء الأقصى السابق زكريا الزبيدي".

أما الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرنوت، فقال إنه أُلقي القبض على الأسير محمد العارضة مع الأسير زكريا الزبيدي في منطقة أم الغنم بالقرب من جبل الطور (شمال).

وأضاف أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الاثنين عندما كانا يختبآن في موقف سيارات الشاحنات، خلال دورية للشرطة جرت طوال الليل في عدة قرى قريبة من المكان.

بدورها، قالت القناة 12 العبرية (خاصة) إن معلومات استخبارية وصلت إلى الشرطة تشي بمكان اختباء الأسيرين، قبل اعتقالهما.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، إن الشرطة حصلت على معلومات قُبيل الساعة الخامسة من صباح اليوم (2 ت.غ) تفيد بوجود مشتبهين "ليسا محليين" يتجولان بالقرب من حقل زيتون ملاصق لموقف سيارات شاحنات في قرية أم الغنم.

وأفادت هيئة البث أن قوات الشرطة الخاصة الإسرائيلية (يمام) استُدعيت إلى جانب وحدات جهاز الأمن العام (الشاباك) إلى المكان لتطويق وإحاطة الأسيرين.

وأشار "واللا" إلى أنّ الأسيرين حُوّلا إلى أقبية التحقيق في جهاز الأمن العام "الشاباك".

وبحسب القناة 12، فقد كان رئيس الوزراء نفتالي بينت حاضراً في غرفة عمليات الشرطة الإسرائيلية، قبل اعتقال الزبيدي والعارضة، حيث أجرى تقييماً للوضع، استغرق قرابة الساعة ونصف الساعة، بمشاركة مفوض الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي ووزير الأمن الداخلي عومر بارليف.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أعلنت الجمعة، أنّها ألقت القبض على اثنين من الأسرى الفلسطينيين الستة الذين فروا فجر الاثنين الماضي من سجن "جلبوع" الإسرائيلي، وهما محمود العارضة ويعقوب قادري.

ونجح 6 معتقلين، جميعهم من سكان محافظة جنين شمالي الضفة الغربية، في الفرار من سجن "جلبوع" شديد الحراسة، الاثنين الماضي.

وتقول سلطة السجون الإسرائيلية إن الأسرى استخدموا نفقاً من فتحة في زنزانتهم للخروج من السجن.

في سياق آخر، شنت طائرات حربية إسرائيلية، فجر السبت، غارات على مواقع فلسطينية في قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة نشرها على تويتر: "‏رداً على إطلاق القذيفة الصاروخية من غزة نحو إسرائيل مساء الجمعة، أغارت طائرات ومروحيات حربية الليلة على مواقع لحماس".

من جانبه، أفاد مراسل وكالة الأناضول نقلاً عن شهود عيان، أن المقاتلات الإسرائيلية قصفت 3 مواقع، الأول في منطقة شمال القطاع، والثاني في مدينة دير البلح (وسط) والثالث في مدينة خانيونس (جنوب)، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات.

طائرات الاحتلال تقصف 3 مواقع في قطاع غزة دون وقوع إصابات (AFP)

وكانت إسرائيل قد أعلنت مساء الجمعة، رصدها إطلاق صاروخ من قطاع غزة، واعتراضه.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية في غزة مسؤوليتها عن إطلاق أي قذائف صاروخية.

وجاء إطلاق الصاروخ بعد ساعات من إعلان الشرطة الإسرائيلية نجاحها في إعادة اعتقال اثنين من الأسرى الفلسطينيين الفارين من سجن جلبوع.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً