صافي الأصول السعودية في الخارج ينخفض إلى أدنى مستوياته خلال السنوات العشرة الأخيرة (AA)

كشفت وكالة بلومبيرغ عن انخفاض صافي الأصول الأجنبية للمملكة العربية السعودية إلى أدنى مستوياتها خلال 10 سنوات.

وأفادت الوكالة بانخفاض المخزون الأجنبي على مستوى شهري بما يُقدّر بـ13.65 مليار ريال (نحو 3.6 مليار دولار أمريكي)، بنسبة 0.8% في مايو/أيار الماضي مقارنة بأبريل/نيسان السابق له، استناداً إلى تقرير للبنك المركزي السعودي.

ووصل مؤشر الأصول السعودية في الخارج إلى 1.62 تريليون ريال (نحو 432 مليار دولار)، بعد تجاوزه عام 2014 إلى أكثر من 700 مليار دولار، بسبب القفزة التي شهدتها حينها أسعار النفط.

وعلى الرغم من ذلك، يؤكد اقتصاديون ارتباط الريال السعودي بشكل وثيق بالدولار الأمريكي، ومن المرجّح أن يسفر ارتفاع أسعار النفط عن زيادة ثروات السعودية التي تُعد أكبر مصدّر للنفط الخام في العالم، خلال الشهور المقبلة.

وارتفعت أسعار النفط كثيراً على مدار الأشهر الماضية، بعد انخفاض هائل شهدته العام الماضي، لعدة أسباب منها التفشي العالمي لجائحة كورونا.

ووصل متوسط سعر خام برنت إلى نحو 73 دولاراً للبرميل في يونيو/حزيران الجاري، مقارنة بـ68 دولاراً في مايو/أيار و65 دولاراً في أبريل/نيسان الماضيين.

TRT عربي
الأكثر تداولاً