شهدت العاصمة الأفغانية كابل الثلاثاء انفجاراً استهدف مستشفى سردار محمد داود خان العسكري (Zohra Bensemra/Reuters)

كان حمدالله مخلص، القيادي في حركة طالبان من بين الذين قضوا في هجوم إرهابي على مستشفى عسكري بالعاصمة الأفغانية كابول، الثلاثاء.

وحمدالله مخلص هو "عضو في شبكة حقاني والقوات الخاصة لحركة طالبان (بدري 313)". كما أنه أعلى مسؤول في طالبان يُقتل منذ تولت الحركة السلطة في أفغانستان في منتصف أغسطس/آب.

ووفق مسؤول في الجهاز الإعلامي بالحركة، "هرع مولوي حمد الله (مخلص) قائد وحدة كابل إلى موقع التفجير"، فور ورود معلومات بتعرض المشفى العسكري لهجوم.

وأضاف: "حاولنا منعه لكنّه ضحك، واكتشفنا لاحقاً أنّه استُشهِد في القتال في المستشفى".

وشهدت العاصمة الأفغانية كابل، الثلاثاء، انفجاراً استهدف مستشفى "سردار محمد داود خان" العسكري، الأكبر في البلاد، أسفر عن مقتل 25 شخصاً.

فيما أعلن تنظيم "ولاية خراسان" التابع لتنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم، في بيان نشرته قنواته على منصة "تليغرام".

وحمدالله كان أول قادة حركة طالبان التي دخلت القصر الرئاسي في كابل، 15 أغسطس/آب الماضي، معلناً سيطرة الإمارة الإسلامية على العاصمة الأفغانية والسلطة في البلاد.

كما يعرف عن حمدالله بأنه قيادي شرس ومتشدد ومقرب من زعيم "شبكة حقاني" وزير داخلية طالبان، ويعرف إعلامياً بـ "ذراع حقاني".

ويشكل مقتل حمدالله خسارة كبيرة للحركة بشكل عام ولشبكة حقاني بشكل خاص، وهي الجناح الأكثر تشدداً في طالبان.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً