ذكر مسؤولون أفغان أن الهجمات الصاروخية أجبرت السلطات على تعليق الرحلات وأن المدرج قد تضرر جزئياً (أرشيف)

قال متحدث باسم حركة طالبان إن مقاتلي الحركة ضربوا مطار قندهار في جنوب أفغانستان بثلاثة صواريخ على الأقل ليلة الأحد، مضيفاً أن الهدف هو إحباط ضربات جوية تشنها قوات الحكومة الأفغانية.

وتدور معارك بين عناصر طالبان والقوات الأفغانية منذ عدة أسابيع في محيط المدينة الواقعة جنوبي أفغانستان.

وقال المتحدث ذبيح الله مجاهد لوكالة رويترز: "استهدفنا مطار قندهار لأن العدو يستخدمه مركزاً لشن ضربات جوية علينا".

وذكر مسؤولون أفغان أن الهجمات الصاروخية أجبرت السلطات على تعليق الرحلات وأن المدرج قد تضرر جزئياً.

وقال رئيس مطار قندهار مسعود باشتون: "أطلقت ثلاثة صواريخ الليلة الماضية على المطار وأصاب اثنان منها المدرج (...)، ونتيجة لذلك ألغيت كل الرحلات من المطار وإليه"، وهو ما أكده مسؤول في الطيران المدني في كابول.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ عام 2001 حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم طالبان، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

وتصاعد مستوى العنف في أفغانستان منذ مطلع مايو/أيار الماضي مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية بأمر من الرئيس جو بايدن في أبريل/نيسان الفائت، والمقرر اكتماله بحلول 11 سبتمبر/أيلول المقبل.

وخلال الأشهر الثلاثة الأخيرة استهدفت "طالبان" أكثر من 161 مركز شرطة في 85 قضاء وسيطرت على 51 منها شمالي البلاد، ولا تزال تزيد ضغطها على قوات الأمن في 14 قضاء آخر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً