تفجير مسجد "فاطمة" بقندهار أسفر عن قتل 62 شخصاً وإصابة 68 آخرين (Javed Tanveer/AFP)

أعلن تنظيم داعش الإرهابي فجر السبت مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف مسجداً للطائفة الشيعية في ولاية قندهار الأفغانية الذي أسفر عن سقوط 62 قتيلاً.

وتبنى التنظيم في بيان نشره على وسائل التواصل الاجتماعي الهجوم على مسجد "فاطمية" أثناء صلاة الجمع، في ولاية قندهار معقل طالبان السابق.

وقال إنّ انتحاريين اثنين نفّذا الهجوم على المسجد الذي يُعدّ أكبر مسجد تابع للشيعة في مركز قندهار.

ومساء الجمعة أفادت وكالة "Bakhtar" الأفغانية بأن حصيلة ضحايا الهجوم الذي نفذه 3 أشخاص، ارتفعت إلى 62 قتيلاً بينما أصيب 68 آخرون على الأقل.

والهجوم يأتي بعد أسبوع من تفجير تبناه "داعش" استهدف مسجداً شيعياً في مدينة خان آباد بولاية قندوز شمالي البلاد وأودى بحياة نحو 120 شخصاً حسب بعض التقارير.

ويُعتبر "داعش" عدواً لدوداً لحركة طالبان ويرى التنظيم أن الشيعة "مرتدّون"، وسبق أن أعلن مسؤوليته عن عدد من التفجيرات القاتلة في أنحاء البلاد منذ سيطرة "طالبان" على السلطة في أغسطس/آب إبان انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

كما استهدف التنظيم مقاتلي حركة طالبان أيضاً في هجمات متعددة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً