سيطر مقاتلو طالبان على قوس من المناطق يمتدّ من الحدود الإيرانية إلى الحدود مع الصين (AA)

قال متحدث باسم حركة طالبان إن مقاتلي الحركة سيطروا على مقاطعتين أخريين في ولاية بروان، إلى الشمال من العاصمة كابل.

وبعد ساعات قليلة من خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي برّر فيه انسحاب القوات العسكرية من أفغانستان، أعلنت حركة طالبان أنها تسيطر على 85 في المئة من أراضي أفغانستان، وأن مقاتليها استولوا على معبرين حدوديَّين غرب البلاد.

في المقابل تَعهَّد أمير حرب أفغاني مخضرَم ساعدت مليشياته القوات الأمريكية في الإطاحة بطالبان عام 2001، الجمعة بحمل السلاح مجدداً مع اقتراب مقاتلي طالبان من معقله في هرات غربي البلاد.

وقال إسماعيل خان، القيادي السابق في تحالف قتال طالبان خلال الغزو الأمريكي بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول: "سوف نذهب قريباً جداً إلى الجبهات الأمامية، وبعون الله نغيّر الوضع".

ويتحدّر خان من مدينة هرات التي تقع على بعد نحو 100 كيلومتر من إسلام قلعة، المعبر الحدودي الرئيسي مع إيران الذي بات يخضع لسيطرة طالبان.

وفي غضون ذلك يزور الرئيس الأفغاني أشرف غني ولاية خوست الواقعة جنوب شرقي البلاد، حيث افتتح مطاراً جديداً، وقيّم الوضع الأمني هناك.

وسيطر مقاتلو طالبان على قوس من المناطق يمتدّ من الحدود الإيرانية إلى الحدود مع الصين، بعد شنّهم هجوماً خاطفاً بداية مايو/أيار، تزامناً مع انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

TRT عربي
الأكثر تداولاً