دمار ناجم عن سقوط قذيفة في كابل عصر الأحد (Reuters)

أعلن مسؤولون أمريكيون، الأحد، أنهم استهدفوا بضربة جوية سيارة "انتحاريين" كانت في طريقها إلى مطار كابل، وفق وكالة رويترز.

وأعرب المسؤولون عن اعتقادهم بأن التهديد بحدوث انفجار آخر، قد زال على الأرجح، بهذه الضربة الجوية.

وذكرت وسائل إعلام أفغانية أن الغارة الأمريكية في كابل أسفرت عن 6 قتلى و4 جرحى.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، سُمع دويّ انفجار ناجم عن سقوط صاروخ، في العاصمة الأفغانية كابل، ما أثار الخشية في البداية من أن يكون ذلك هجوماً جديداً، بعد ثلاثة أيام من هجوم دامٍ على مطار العاصمة، حيث تستكمل الدول الغربية عمليات الإجلاء.

ونجم الانفجار الذي سمع دويّه صحافيون في وكالة الصحافة الفرنسية، عن إطلاق صاروخ "سقط على منزل، بحسب المعلومات الأولية"، وفق ما أفاد مسؤول في الحكومة السابقة التي أطاحت بها حركة طالبان قبل أسبوعين.

وأظهرت مقاطع مصورة وصور تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي عمود دخان يتصاعد فوق موقع الانفجار، قبل أن يعلن المسؤولون الأمريكيون عن طبيعة الانفجار.

ووقع هجوم انتحاري مساء الخميس، تبنّاه تنظيم داعش الإرهابي "ولاية خراسان"، أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص، معظمهم أفغان كانوا يحتشدون أمام المطار على أمل الفرار من البلاد، وكذلك 13 جندياً أمريكياً.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد حذّر السبت، من أنّ هجوما جديداً وشيكاً "محتمل جداً" في هذه المنطقة، قبل بضعة أيام من الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية وكذلك القوات الغربية في 31 أغسطس/آب.

وسيطرت طالبان على الحُكم في 15 أغسطس/آب، ودخل مقاتلوها من دون قتال إلى كابل بعد هزيمة الجيش الأفغاني الذي لطالما كان مدعوماً من الأمريكيين وحلفائهم قبل أن يبدأ هؤلاء انسحابهم.

وغادر أكثر من 110 آلاف شخص البلاد في عمليات إجلاء جوية نفذتها دول غربية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً