قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، إن القوات المسلحة تواصل تحمُّل مسؤولياتها وأداء مهامها شرقي البحر المتوسط، وتؤيد الحوار في الوقت ذاته. وشدد أقار على دعم القوات المسلحة لمبادرة البدء بمباحثات عسكرية، عقب محادثات الرئيس أردوغان مع أمين عام الناتو.

وزير الدفاع التركي قال إن القوات المسلحة تدعم مبادرة البدء بمباحثات عسكرية
وزير الدفاع التركي قال إن القوات المسلحة تدعم مبادرة البدء بمباحثات عسكرية (AA)

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار أنّ القوات المسلحة تواصل تحمل مسؤولياتها وأداء مهامها شرقي البحر المتوسط، وأنها تؤيد الحوار في الوقت ذاته.

جاء ذلك في كلمة ألقاها وزير الدفاع الجمعة، خلال حفل تخريج الدورة الثانية من طلاب معهد القوات الحربية بجامعة الدفاع الوطنية، في إسطنبول.

وحضر الحفل كل من رئيس هيئة الأركان يشار غولر وقادة القوات الجوية والبرية والبحرية.

وشدد أقار على دعم القوات المسلحة لمبادرة البدء بمباحثات عسكرية، عقب محادثات الرئيس رجب طيب أردوغان مع أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ.

واعتبر الوزير التركي، أن تصريحات فرنسا من العراق ووجودها في شرقي المتوسط، "لا يخدم السلام والحوار، ولا ينسجم مع روح التحالف (الناتو)".

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، أعلن الجمعة انطلاق محادثات فنية بين تركيا واليونان لتأسيس آليات لتجنُّب حدوث مناوشات شرقي المتوسط، مشيراً إلى عدم التوصل إلى اتفاق بعد.

وفي السياق ذاته، جدد الاتحاد الأوروبي الجمعة، دعوته للحوار من أجل حل التوتر الحاصل شرقي المتوسط، بين تركيا واليونان.

المصدر: TRT عربي - وكالات