بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أقار مع رئيس الحكومة الليبية فائز السراج مذكرتَي التفاهم بين البلدين حول تحديد مناطق النفوذ البحرية والتعاون العسكري والأمني. وأكد الوزير أن بلاده اتخذت الإجراءات اللازمة في إطار حقوقها وعلاقاتها ومصالحها وقوانين البحار.

أقار شدد على أن ما تقوم به تركيا هو عبارة عن حماية حقوقها النابعة من القانون الدولي
أقار شدد على أن ما تقوم به تركيا هو عبارة عن حماية حقوقها النابعة من القانون الدولي (AA)

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أقار مع رئيس الحكومة الليبية فائز السراج مذكرتَي التفاهم بين البلدين، حول تحديد مناطق النفوذ البحرية والتعاون العسكري والأمني.

جاء ذلك خلال لقاء جرى بينهما السبت، على هامش النسخة التاسعة عشرة لـ"منتدى الدوحة" في دولة قطر، بمشاركة رئيس الأركان العامة للجيش التركي يشار غولر.

وقال أقار في حديثه لمراسل وكالة الأناضول عقب الاجتماع، إن تركيا اتخذت الإجراءات اللازمة في إطار حقوقها وعلاقاتها ومصالحها وقوانين البحار.

وشدد الوزير على أن ما تقوم به تركيا هو عبارة عن حماية حقوقها النابعة من القانون الدولي، وأنها ستواصل هذا النهج.

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقّع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مذكرتَي تفاهم مع السراج، تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة من القانون الدولي.

وصدّق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية في 5 ديسمبر/كانون الأول الجاري، فيما نشرت الجريدة الرسمية للدولة التركية المذكرة في عددها الصادر يوم 7 من الشهر ذاته.

وفي الخامس من الشهر ذاته، أقر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، مذكرتَي التفاهم المبرمتين مع تركيا حول المجال البحري والتعاون الأمني.

ودخلت مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، حيز التنفيذ رسمياً في 8 ديسمبر/كانون الأول.

المصدر: TRT عربي - وكالات