قال فؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي الأربعاء، إن عملية نبع السلام ستضمن السلام والاستقرار في شرق الفرات، وعودة السوريين إلى ديارهم بأمان.

أقطاي: بعد إحلال السلام في المنطقة الآمنة سنسلّم تلك الأراضي لأصحابها السوريين
أقطاي: بعد إحلال السلام في المنطقة الآمنة سنسلّم تلك الأراضي لأصحابها السوريين (AA)

أكّد نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي الأربعاء، أن عملية نبع السلام، ستضمن السلام والاستقرار في شرق الفرات، وعودة السوريين إلى ديارهم بأمان.

وقال أقطاي في تغريدة "جيشنا البطل سيضمن أمن حدودنا وسلام واستقرار شرق الفرات، إلى جانب عودة السوريين إلى بلادهم بأمان عبر عملية نبع السلام".

وأضاف "بعد إحلال السلام في المنطقة الآمنة سنسلّم تلك الأراضي لأصحابها السوريين الحقيقيين".

وأوضح أن "الرئيس أردوغان، القائد العامّ للقوات المسلَّحة، يتابع عملية نبع السلام من الألف إلى الياء".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده عملية نبع السلام في شمال سوريا لتطهيرها من إرهابيي YPG/PKK وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذَل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات