المنصف المرزوقي يدعو لحظر الحزب الحر الدستوري  (Getty Images)

طالب رئيس الجمهورية التونسية الأسبق محمد المنصف المرزوقي بحظر الحزب الحر الدستوري الذي ترأسه عبير موسي، واصفاً إياه "بأنه أكبر خطر على تونس وديمقراطيتها الناشئة".

وقال المرزوقي على حسابه في فسبوك إنه "لا يوجد بلد ديمقراطي ليس فيه قانون يمنع وجود أحزاب متطرفة معادية للديمقراطية"، ضارباً مثالاً على ذلك بـ"فرنسا التي قررت حلّ حزب اسمه جيل الهوية-Génération identitaire".

وأضاف المرزوقي أنه "ما يسمّى الحزب الحر الدستوري هو حزب معادٍ للديمقراطية عبر سعيه المتواصل لشلّ عمل البرلمان وعبر خطاب الحقد والكراهية والاستئصال الذي يبثّه لزرع الفتنة بين الشعب الواحد وعبر تمرّده على القانون كما حدث أخيراً".

وأرفق كلامه بصورة لضحايا الثورة التونسية معلقاً عليها: "انظروا الصورة. إنها ليست لشهداء ماضينا وإنما لشهداء مستقبلنا لا قدّر الله إن استهنّا بخطورة هذا الحزب الفاشي"، مشيراً إلى الثمن الباهظ الذي دفعه الشعب الألماني والإيطالي والإسباني في بداية القرن الماضي "عندما لم ينتبهوا إلى الأفعى التي كانت تتمطى في فراشهم".

والثلاثاء الماضي اقتحمت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي وأنصارها مقر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين رافعين شعارات مستفزة للأعضاء والنشطاء الموجودين بالداخل، متهمة إياهم "بالإرهاب".

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي يعتصم أعضاء الحزب أمام مقر الاتحاد للمطالبة بإغلاقه، فيما رفض القضاء التونسي في الشهر ذاته دعوى للحزب بوقف نشاط الاتحاد في تونس.

وأعلنت موسي مراراً مناهضة ثورة 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس آنذاك زين العابدين بن علي (1987-2011)، كما تجاهر بعدائها لحركة النهضة (إسلامية، 54 نائباً من أصل 217).

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً