رئيس الشؤون الدينية في تركيا يقول إن 669 هجوماً تعرضت لها مساجد في أوروبا خلال العامين الماضيين  (Halil Sagirkaya/AA)

قال رئيس الشؤون الدينية في تركيا علي أرباش، إن 669 هجوماً تعرضت لها مساجد في أوروبا خلال العامين الماضيين، مشيراً إلى أن ذلك يعد أكبر مؤشر على تطور "الإسلاموفوبيا" إلى كراهية الإسلام.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها أرباش، الثلاثاء، في "الندوة الدولية الأولى للإعلام والإسلاموفوبيا"، بالعاصمة أنقرة.

وأكد أن الإسلام دين السلام والعدل والرحمة، ويهدف إلى ضمان حرية الحياة والعقل والدين لجميع الناس.

و أشار إلى أن الهجمات العنصرية والممارسات التمييزية التي تستهدف المسلمين في المساجد وفي جميع مجالات الحياة تزداد، خاصة في أوروبا.

وأضاف: "في العامين الماضيين، رصدنا 669 هجوماً على مساجد في أوروبا وحدها. هذا يعد أكبر مؤشر على تطور الإسلاموفوبيا إلى كراهية الإسلام".

وذكر أرباش أن المنظمات الإرهابية مثل "داعش" و"غولن" و"بوكو حرام" و"القاعدة" هي منظمات تنتج مواد لصناعة الإسلاموفوبيا.

وأكد أنه ينبغي العمل من أجل تقديم مبادئ وقيم الإسلام لجميع الأجيال والإنسانية، وتقديم حقيقة الإسلام من خلال استخدام وسائل الإعلام بشكل فعال والنضال ضد جميع العناصر المعادية للإسلام.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً