وفق تقرير الهيئة أصدرت السلطات الإسرائيلية العام الماضي 1220 إخطاراً بهدم منشآت فلسطينية بحجة البناء من دون ترخيص  / صورة: AA (AA)
تابعنا

كشف تقرير لهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية الأربعاء، أن الجيش الإسرائيلي ومستوطنين ارتكبوا 8724 انتهاكاً بحق فلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس الشرقية خلال عام 2022.

وأوضح رئيس الهيئة مؤيد شعبان في مؤتمر صحفي بالمركز الإعلامي الحكومي في مدينة رام الله، أن "هذه الاعتداءات تمت في عهد حكومة (السابقة) قدمت نفسها كنقيض موضوعي لحكومة بنيامين نتنياهو التي سبقتها، لكنها على أرض الواقع لم تختلف من حيث الجوهر في السياسة والإجراءات، تحديداً تلك التي تتعلق بالفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم وحيواناتهم".

وكان نتنياهو، زعيم حزب "الليكود" (يمين)، يقود حكومة قبل حكومة بينيت-لابيد (يونيو 2021- ديسمبر 2022)، ثم شكّل حكومة جديدة نالت ثقة الكنيست (البرلمان) في 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي وتوصف بأنها الحكومة "الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل".

وخلال عرضه التقرير السنوي، أفاد شعبان بأن "المستوطنين نفذوا 1187 انتهاكاً قُتل خلالها 6 فلسطينيين وتراوحت بين مشاركة الجيش اقتحاماته للمدن والتجمعات الفلسطينية والاعتداء المباشر على المواطنين وممتلكاتهم".

كما نفذ مستوطنون 354 اعتداء بحق أشجار ما تسبب باقتلاع وتضرر وتسميم 10آلاف و291 شجرة، وفق شعبان.

وتابع أن السلطات الإسرائيلية أصدرت العام الماضي 1220 إخطاراً بهدم منشآت فلسطينية بحجة البناء من دون ترخيص، في حين هدمت 715 منشأة تضرر جراءها 1235 مواطناً فلسطينياً.

كما نفذت السلطات الإسرائيلية، حسب شعبان، 223 عملية استيلاء على ممتلكات فلسطينية بينها مركبات وأدوات زراعية.

وأضاف أن السلطات الإسرائيلية أعلنت إقامة 12 بؤرة استيطانية، وقررت الاستيلاء على 26 ألفاً و424 دونماً (الدونم يعادل ألف متر مربع)، وصادقت على 83 مخططاً هيكلياً لبناء 8288 وحدة استيطانية.

وفي مستوطنات الضفة بما فيها القدس الشرقية، بلغ عدد المستوطنين 726 ألفاً و427 مستوطناً، موزعين على 176 مستوطنة و186 بؤرة استيطانية، منها 86 بؤرة رعوية زراعية، وفق شعبان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً