البيت الأبيض: بايدن يؤكد للرئيس الأفغاني استمرار الدعم الأمريكي (Reuters)

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن للرئيس الأفغاني أشرف غني الجمعة الدعم الدبلوماسي والإنساني الأمريكي لبلاده، وذلك مع خروج آخر القوات الأمريكية من أفغانستان وفي الوقت الذي تزيد فيه انتصارات طالبان من الضغوط على الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة في كابل.

وقال بيان للبيت الأبيض إن بايدن وغني اتفقا في اتصال هاتفي على أن "الهجوم الحالي لطالبان يتناقض بشكل مباشر مع مطالبة الحركة بدعم التوصل لتسوية للصراع من خلال التفاوض".

وحدد بايدن 31 أغسطس/آب موعداً رسمياً لانتهاء المهمة العسكرية الأمريكية في أفغانستان مع تطلُّعه إلى الانسحاب من الصراع الذي بدأ بعد أن هاجم تنظيم القاعدة الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وتصاعد العنف بشكل كبير منذ إعلان خطة الانسحاب في أبريل/نيسان مع شن طالبان هجمات وسيطرتها على مناطق ومعابر حدودية مهمة وتطويقها أو إطباقها على العديد من عواصم الأقاليم.

وقال الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الأسبوع الماضي إن طالبان تسيطر على نحو نصف مراكز الأقاليم في أفغانستان، مما يشير إلى تدهور الوضع الأمني بسرعة.

وقال البيت الأبيض إنّ بايدن أبلغ غني بأنّ الولايات المتحدة ستواصل جهودها الدبلوماسية "لدعم التوصل إلى تسوية سياسية دائمة وعادلة".

وتستعد الولايات المتحدة أيضاً للبدء في إجلاء آلاف من الأفغان الذين تقدموا بطلبات للحصول على تأشيرات هجرة خاصة و"يواجهون تهديداً بتعرضهم لانتقام حركة طالبان بسبب عملهم لصالح الحكومة الأمريكية".

في هذا السياق قال البيت الأبيض إنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن وافق يوم الجمعة على تخصيص ما يصل إلى 100 مليون دولار من صندوق طوارئ خاص لتلبية احتياجات اللاجئين العاجلة وغير المتوقعة الناجمة عن الوضع في أفغانستان ويشمل ذلك الأفغان المتقدمين بطلبات للحصول على تأشيرة هجرة خاصة.

وأوضح أن بايدن وافق أيضاً على صرف 200 مليون دولار في صورة خدمات ومهمات من مخزونات الهيئات الحكومية لتلبية نفس الاحتياجات.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الاثنين إنه يمكن نقل نحو 2500 أفغاني إلى المنشأة الواقعة على بعد 48 كيلومتراً جنوبي ريتشموند.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً