أكّد رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون الجمعة، ردّاً على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي قال فيها إنه لا يمكن لتركيا أن تنتظر دعماً من الناتو بخصوص عملية نبع السلام، أن بلاده تؤدِّي دوراً حيويّاً في الحلف.

ألطون أشار إلى أهمِّيَّة قوة وفاعلية حلف الأطلسي
ألطون أشار إلى أهمِّيَّة قوة وفاعلية حلف الأطلسي (AA)

قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون الجمعة، إن بلاده أحد أهمّ أعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وتؤدي دوراً حيويّاً في الحلف.

جاء ذلك في تغريدات نشرها ألطون ردّاً على تصريح للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال فيه إنه لا يمكن لتركيا أن تنتظر دعماً وتضامناً من الناتو لعملية تهدِّد التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي بقيادة واشنطن، في إشارة إلى عملية نبع السلام شمالي سوريا.

وأوضح ألطون أن "تركيا دولة موثوق بها تواصل الإيفاء بواجباتها داخل حلف الناتو، وستواصل البحث عن سبل لتحسين فاعلية وصلاحية الحلف".

وأشار إلى أهمِّيَّة قوة وفاعلية حلف الأطلسي من حيث الأمن الجماعي للدول الأعضاء في الحلف.

وأضاف أنه "كحال لدى جميع المنظَّمات الدولية الأخرى، لدى الناتو حاجة أيضاً إلى الإصلاح والتحديث مع التقادم".

وأفاد بأن أعضاء حلف الناتو مسؤولون عن توجيه هذه العملية في هذا الإطار.

وشدّد رئيس دائرة الاتصال على أن بلاده تعرض مقترحاتها لقادة الحلف في كل مناسبة، وتدعو الدول الأعضاء إلى تَفَهُّم المخاوف الأمنية القوميَّة لتركيا.

وأكَّد أنه على كل دولة مسؤولة في الحلف عرض مقترحها الخاص بالإصلاح مع احترام المصالح المشتركة والأمن لجميع الدول الأعضاء.

وقال إن من الإجحاف إلقاء دولة (فرنسا) اللوم على حلف الناتو جرَّاء مشكلاتها الخارجية واختياراتها الخاطئة وحساباتها الداخلية.

المصدر: TRT عربي - وكالات