ألمانيا تقول إن بعض الدول تحاول التأثير على الانتخابات البرلمانية (AA)

ذكر رئيس الاستخبارات الداخلية في ألمانيا الأربعاء أن السلطات الألمانية ترى اهتماماً من جانب بعض الدول بالتأثير على الانتخابات الوطنية لألمانيا في سبتمبر/أيلول، لكن حتى الآن تظل هذه الأنشطة "ضعيفة."

وقال توماس هالدنفانغ، رئيس الاستخبارات الداخلية إنه كانت هناك جهود مختلفة من دول أخرى للتأثير على انتخابات ألمانية في السابق، ودون أن يحدد الدول أضاف "بالتأكيد نرى اهتماماً من دول معينة بالتأثير على انتخابات البرلمان هذا العام- هناك مؤشرات على هذا."

وأوضح للصحفيين في برلين أن "قوة هذه الإجراءات مازالت ضعيفة الآن،" لكن السلطات تراقب محاولات اختراق قد تمثل استعداداً لتسريب مواد حقيقية أو كاذبة لاحقاً.

وتابع هالدنفانغ أنه منذ فبراير/شباط، شهدت وكالته "أنشطة هجوم مكثفة من فاعل إلكتروني في ألمانيا،" والتي كانت لها خلفية استخباراتية على الأرجح وركزت على محاولات تصيد عناوين إلكترونية خاصة لنواب ولايات أو اتحاديين وموظفيهم.

لكنه قال إن قلة قليلة من تلك المحاولات نجحت، وفي بعض الحالات تسببت في وقوع ضرر ضئيل.

من جانبه، قال وزير الداخلية الألماني إنه لا يعتبر قناة روسيا اليوم الخاضعة لسيطرة الدولة الروسية "تهديداً مركباً."

وأضاف هورست زيهوفر "إنها قناة تلفزيونية عادية تعاملنا بطريقة غير ودية، لكن كل مواطن ناضج بإمكانه التعامل مع ذلك."

وستختار ألمانيا برلماناً جديداً في الانتخابات المقررة يوم 26 سبتمبر/أيلول، والتي ستحدد من يخلف المستشارة أنغيلا ميركل، التي لا تسعى إلى فترة أخرى بعد توليها نحو 16 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً