ألمانيا توقع عقدا لشراء مقاتلات F35 بمليارات اليوروهات ونشطاء يحتجون   (Others)
تابعنا

أعلنت سفارة الولايات المتحدة في برلين أن ألمانيا أبرمت مع الجيش الأمريكي عقداً لشراء 35 مقاتلة من طراز F-35، في صفقة تندرج في إطار جهود الدولة الأوروبية لتحديث جيشها.

وقالت السفارة في بيان الأربعاء إن الحكومة الألمانية "وقّعت عقداً مع سلاح الجو الأمريكي لشراء 35 طائرة مقاتلة من طراز F-35 لايتنينغ تو، سيجري تسليمها بين عامَي 2026 و2029".

وفي مارس/آذار أعلنت برلين عزمها شراء 35 من هذه المقاتلات التي تصنّعها شركة لوكهيد مارتن، بالإضافة إلى 15 طائرة مقاتلة أخرى من طراز يوروفايتر الأوروبية، مشيرة إلى أن هذه المقاتلات المتطورة ستحلّ محل أسطولها القديم من مقاتلات تورنيدو.

لكن وزارة الدفاع الألمانية أثارت في مطلع ديسمبر/كانون الأول شكوكاً بشأن المضي قدماً في هذا المشروع بعدما تحدّثت عن "تأخيرات وتكاليف إضافية" محتملة لهذه الصفقة التي تناهز قيمتها عشرة مليارات يورو، وذلك في رسالة سرّية بعثتها إلى لجنة الموازنة في البرلمان.

غير أن هذه الشكوك تبدّدت مع إعطاء البوندستاغ، مجلس النواب الألماني، الضوء الأخضر للصفقة الأربعاء.

كما أعطى البوندستاغ الضوء الأخضر لصفقات تسلّح أخرى، بما في ذلك شراء رشاشات. وستموّل هذه الصفقات من صندوق خاص بقيمة 100 مليار يورو جرى إنشاؤه بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا، بهدف تحديث الجيش الألماني.

وأشادت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت (الحزب الاشتراكي الديموقراطي) بموافقة النواب على هذه الصفقات، ورأت فيها "علامة مهمة للغاية" على أنّ البرلمان يدعم الجيش الألماني.

وحسب بيان السفارة الأمريكية فإن "برنامج F-35 الألماني سيضمن استمرار ألمانيا في أداء التزاماتها تجاه حلف شمال الأطلسي وسيضمن قدرة الردع الموثوق بها للحلف في المستقبل".

ومن المتوقع أن تدخل أول مقاتلة F-35 الخدمة في الجيش الألماني في 2028.

وشدّدت السفارة في بيانها على أنه "في مواجهة التحديات الأمنية الحالية، بما في ذلك الحرب الروسية في أوكرانيا، أصبح التعاون الوثيق بين الحلفاء أهم من أي وقت مضى".

ولطالما انشغلت السياسة الألمانية بمسألة استبدال الأسطول القديم من مقاتلات تورنيدو التي يعود تاريخها إلى ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي وعددها الإجمالي 93 مقاتلة، عدد منها متهالك.

احتجاجات

إلى ذلك تجمع ناشطون خارج البرلمان الألماني احتجاجاً على خطة الحكومة لشراء المقاتلات.

وارتدى الناشطون أقنعة تصور المستشار الألماني أولاف شولتس ووزراء في الحكومة، حاملين لافتات تحتج على صفقة بقيمة 10 مليارات يورو (10.6 مليار دولار).

كما ألقى المتظاهرون بشكل رمزي نموذجاً لمقاتلة F-35 في صندوق قمامة.

وفي مارس الماضي أعلنت برلين عزمها شراء 35 طائرة حربية من طراز F-35 من صنع شركة لوكهيد مارتن الأمريكية.

وقالت إكسانثا هال من الشركة الألمانية التابعة لمنظمة رابطة الأطباء الدوليين لمنع الحرب النووية: "من المهم لنا أن يفهم الناس ما يحدث هنا".

وأضافت هال للأناضول: "نعتقد أن هذه المليارات من اليوروات يمكن استخدامها في شيء أفضل".

وقال ناشط آخر إن مقاتلات F-35 التي اشترتها ألمانيا ستحمل قنابل نووية تماشياً مع ترتيبات المشاركة النووية لحلف شمال الأطلسي "ناتو".

وأضاف: "القنابل النووية هي دائماً أسلحة دمار شامل (..) نطلب من البرلمانيين عدم شراء هذه القاذفات".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً