قال المبعوث الألماني الخاص بشؤون أفغانستان، الثلاثاء، إن بلاده وقطر ستعقدان، بشكل مشترك، مؤتمراً للحوار بين الأفغان في الدوحة في 7 و8 يوليو/تموز الجاري، مشيراً إلى أن الحوار المباشر بين الأفغان هو أهم عنصر في عملية السلام.

انطلقت الجولة السابعة من محادثات السلام بين طالبان والمسؤولين الأمريكيين، السبت الماضي، في قطر
انطلقت الجولة السابعة من محادثات السلام بين طالبان والمسؤولين الأمريكيين، السبت الماضي، في قطر (Reuters)

أعلن المبعوث الألماني الخاص بشؤون أفغانستان وباكستان ماركوس بوتسل، الثلاثاء، أن بلاده وقطر ستعقدان، بشكل مشترك، مؤتمراً للحوار بين الأفغان في الدوحة في 7 و8 يوليو/تموز الجاري.

وقال بوتسل، في بيان، إن "أفغانستان تقف في لحظة حرجة أمام فرصة التقدم نحو السلام"، وأضاف أن "الحوار المباشر بين الأفغان هو العنصر الأساسي لأية عملية تؤدي إلى هذا الهدف".

وتابع "الأفغان وحدهم من يمكنهم تقرير مستقبل بلدهم. يمكن للحوار بين الأفغان أن يساعد في توضيح الخيارات والفرص المتاحة لمثل هذا الحوار المباشر".

ومساء الإثنين، أعرب المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، في تغريدة، عن شكره لألمانيا وقطر على استضافتهما "الحوار بين الأفغان".

والسبت الماضي، انطلقت الجولة السابعة من محادثات السلام بين طالبان والمسؤولين الأمريكيين، في قطر، بهدف إيجاد تسوية سياسية لإنهاء دوامة العنف التي تشهدها أفغانستان منذ 18 عاماً.

وتصر طالبان في المقابل على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان، كشرط أساسي للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

المصدر: TRT عربي - وكالات