منظمات مدنية تطالب صندوق النقد ضخ أموال جديدة لدعم البلدان الفقيرة (AFP)
تابعنا

قالت 140 مجموعة من منظمات المجتمع المدني في رسالة إلى مجلس إدارة صندوق النقد الدولي يوم الخميس إنه يجب على الصندوق إصدار 650 مليار دولار من احتياطيات الطوارئ الجديدة لمساعدة الدول الأعضاء في مواجهة أزمات الصحة والغذاء والطاقة والتضخم المتداخلة.

وكان مسؤولو صندوق النقد الدولي ذكروا في يوليو/تموز أن إصداراً جديداً لاحتياطيات حقوق السحب الخاصة كان من بين الخيارات لمساعدة البلدان التي تكافح تداعيات الحرب الروسية في أوكرانيا، لكن لم تكن مناقشات نشطة بشأن هذه المسألة.

وحذر البنك الدولي في الشهر الماضي من تنامي مخاطر حدوث ركود عالمي نتيجة للحرب، وقال يوم الأربعاء إن ما يقرب من 600 مليون شخص سيظلون يعيشون في فقر مدقع بدخل يبلغ 2.15 دولار فقط في اليوم بحلول عام 2030.

تأتي مطالبة المنظمات بتخصيص ثانٍ كبير لحقوق السحب الخاصة خلال ما يزيد قليلاً على العام بينما يستعد مسؤولو المالية العالمية للاجتماع في واشنطن لحضور الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وصدرت دعوات مماثلة من المشرعين ومجموعات الأعمال في الأشهر الأخيرة، على الرغم من أن النقاد يقولون إن الإصدار الجديد سيوفر أيضاً أصولاً جديدة لروسيا، التي لا تزال عضواً في صندوق النقد الدولي.

ويقول المؤيدون إن روسيا ستتعرض لضغوط شديدة من الناحية العملية للعثور على أي دولة تستبدل حقوق السحب الخاصة بها بالعملات الصعبة.

وقال مارك بلانت المسؤول السابق في صندوق النقد الدولي في مركز التنمية العالمية إنه سيكون من الصعب الحصول على الموافقة بنسبة 85% اللازمة لتخصيص آخر نظراً إلى الإحباط الشديد لأن مجموعة العشرين التي تضم أكبر اقتصادات عالمية لم توفِ بالتزامها إعادة تدوير 100 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة من آخر عملية.

وأنشأ صندوق النقد الدولي في أغسطس/آب 2021 وأصدر 650 مليار دولار من أصول حقوق السحب الخاصة بالبلدان الأعضاء لمساعدتها على التعافي من جائحة كورونا، لكن الدول الفقيرة تطالب بمزيد من الأموال بسبب ارتفاع التضخم وأزمة الديون المتصاعدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً