قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الإدارة الأمريكية ستواصل مراقبة القضية عن كثب خلال أي عملية استئناف (Nicholas Kamm/AFP)

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، عن قلقها حيال الحكم الصادر بحق عامل الإغاثة السعودي، عبد الرحمن السدحان.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن نيد برايس، المتحدث باسم الوزارة الأمريكية.

وقالت الوزارة في بيانها: "نحن قلقون من التقارير التي تفيد بأن محكمة مكافحة الإرهاب في السعودية حكمت على عامل الإغاثة عبد الرحمن السدحان بالسجن لمدة 20 سنة يليها حظر سفر لمدة 20 سنة".

وأضاف البيان: "سنواصل مراقبة هذه القضية عن كثب خلال أي عملية استئناف. إن حرية التعبير، ومثلما قلنا للمسؤولين السعوديين على جميع المستويات، لا ينبغي أن تكون جريمة يعاقب عليها القانون".

وتابع البيان: "وسنواصل تعزيز دور حقوق الإنسان في علاقاتنا مع المملكة العربية السعودية، وكذلك تشجيع الإصلاحات القانونية التي تحترم حقوق الإنسان لجميع الأفراد".

من جانبها أدانت بشدة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي سجن السدحان، واصفة قرار السلطات السعودية بـ"الوحشي".

وقالت في بيان لها: "إن الحكم الوحشي على عامل الإغاثة الإنسانية عبد الرحمن السدحان، الذي جاء بعد اختفائه لسنوات طويلة وسجنه دون محاكمة، يعد ظلماً فادحاً ومروعاً. يستمر هذا الفعل في اعتداء المملكة العربية السعودية المقلق للغاية على حرية التعبير ونمط انتهاكاتها لحقوق الإنسان، والذي يجب إدانته من قبل جميع الأشخاص المحبين للحرية في جميع أنحاء العالم".

جدير بالذكر أن السدحان الذي تقيم عائلته بالولايات المتحدة الأمريكية، كان قد اختفى عن الأنظار عام 2018 في أثناء عمله بالهلال الأحمر السعودي، قبل أن يتم الإعلان في 20 فبراير/شباط 2020 عن اعتقاله من قبل السلطات السعودية.

والثلاثاء صدر حكم بسجن السدحان لمدة 20 عاماً، فضلاً عن حظر السفر خارج البلاد لمدة 20 عاماً أخرى بعد انقضاء مدة العقوبة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً