أمريكا تقول إنها أعادت أحد المحتجزين في غوانتانامو إلى الجزائر (Pool New/Reuters)
تابعنا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم السبت إنها أعادت إلى الجزائر رجلاً كان محتجزاً في القاعدة العسكرية الأمريكية في خليج غوانتانامو.

وقالت الوزارة إن الرجل يُدعى سفيان برهومي وإن احتجازه في القاعدة الأمريكية "لم يعد ضرورياً".

وبرهومي (48 عاماً)، جزائري الجنسية عاش في أوروبا قبل اعتقاله في باكستان في يونيو/حزيران عام 2002.

لكنّ المعتقل برهومي لم تُوجّه إليه أي تُهم، إضافة إلى 13 محتجزاً آخرين، وكان ينتظر نقله إلى بلد آخر حسب توصية من السلطات، إذا توافرت الظروف الأمنية.

وتعرض معسكر الاعتقال غوانتانامو لإدانة دولية لاحتجاز أعداد كبيرة من المسجونين فيه دون توجيه اتهامات إليهم أو محاكمتهم. وفي ذروة نقل المعتقلين إليه بلغ عدد النزلاء 800 ثم انخفض العدد بشدة خلال فترتي رئاسة باراك أوباما بين عامي 2009 و2017.

وحتى اليوم، لا يزال 38 شخصاً قابعين في المعتقل الأشهر في العالم، تتراوح أعمارهم بين 37 و71 عاماً، بعد الإفراج عن البعض منهم أو نقلهم إلى دول أخرى خلال السنوات الماضية.

ومن بين هؤلاء، أدين شخصان فقط من المحتجزين بتهم تتعلق بانتهاك قانون الحرب وممارسة أنشطة إرهابية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً