إدارة بايدن ستمضي بوسائل أخرى لتضمن عدم حصول إيران على سلاح نووي (Nurphoto/Getty Images)

كشفت صحيفة عبرية الثلاثاء، أن مسؤولين أمريكيين أبلغوا نظراءهم الإسرائيليين أن إدارة الرئيس جو بايدن "حتى الآن" تلتزم مساعي الحل الدبلوماسي مع إيران، "لكن في حال احتاج الأمر فإن الإدارة ستمضي بوسائل أخرى كي تضمن عدم حصول إيران على سلاح نووي".

وأشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أن التصريحات الأمريكية هذه جاءت قُبيل اجتماع رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي إيال خولتا مع نظيره الأمريكي جيك ساليفان في البيت الأبيض.

وحسب الصحيفة، فإن اللقاء بين الجانبين سيتضمن مباحثات حول قضايا إقليمية مختلفة، ويأتي هذا اللقاء بعد أقلّ من شهرين على لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت والرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن، وتأكيد الأخير أن إيران لن تحصل أبداً على سلاج نووي".

وقال مسؤول أمريكي للصحيفة إن "زيارة رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي للولايات المتحدة ستفسح مجالاً أمام الدولتين الحليفتين لتبادل المعلومات الاستخباراتية والتقديرات المتعلقة بالنووي الإيراني، وأين وصلت إيران في برنامجها النووي".

يأتي ذلك، وفق الصحيفة، بعد أنباء عن تقدُّم إيران على صعيد إنتاج موادّ تسمح بصناعة قنبلة نووية خلال أسابيع قليلة، "هذا يستدعي القلق"، حسب المسؤول الأمريكي.

وأضاف المسؤول: "في حال لم تنجح الدبلوماسية أمام إيران، فعلينا أن نسلك طرقاً أخرى، ونحن ملتزمون أن لا تحقق إيران أبداً أي تقدم على صعيد تصنيع سلاح نووي".

تقول الصحيفة: "عندما سُئل المسؤول الأمريكي عن الطرق الأخرى وهل من ضمنها الحل العسكري قال: سنكون مستعدين لكي نسلك كل الطرق المطلوبة".

وأضاف المسؤول الأمريكي: "إيران أرسلت إشارات إلى أطراف عدة مؤخراً بأنها تريد العودة إلى مباحثات فيينا. إسرائيل تعرف جيداً كيف يفكّر البيت الأبيض بشأن بإيران".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً